11/16/2013

رؤيه خاصه ... لفيلم النظاره السوداء... و مناقشتها.

فيلم النظارة السوداء: 
قصة: احسان عبد القدوس 
بطولة أحمد مظهر و نادية لطفى
إخراج: حسام الدين مصطفى 

فيلم النظارة السوداء, من أجمل الأفلام المصريه و لو ان به بعض الأشياء التى قد يعتبرها البعض خارجة الى حد ما و لكنها لازمه للسياق الدرامى للفيلم و لتوضيح الفكرة الرئيسيه لهذا الفيلم.
فيلم مليئ بالأحداث و الأفكار و العبر التى تكمن وراء الصورة.  

يناقش الفيلم قصة وقعت أحداثها فى القاهرة عام 1947.

يبدأ الفيلم بصورة لناديه لطفى و هى مصابه بالارق و متألمة من شئ ما, فتمتد يدها الى نظارتها السوداء الموجوده فى الكومود بجوارها.

ملاحظات من الحوار. لاحظوا الآتى

  • طريقة دخولها للنادى و كيف تمشى بمنتهى الإستهتار و سلوك أصدقائها و جلساتهم و و مدى التفاهة و الانحلال الذى هم فيه.
  • كيف يتعامل معها صديقها عزيز و الذى يقوم بدوره الفنان أحمد رمزى و الذى رآها و هى واصلة لتوها.
  • مستوى النقاش و تفاهة المتناقشين.
  • كيف يفكر عزيز فى الانثى التى جعلها تتعلق به.
  • كيف يستغل الفتاه فى كل شئ حتى انه يفتح حقيبة يدها و يأخد نقوده بغير إذن, و كيف تركها بعدما انتهت رغبته فيها. و إستهانته بمشاعرها و احاسيسها.
  • و إنطلقت كما علمها أول إنسان فى حياتها بدون قلب ولا عاطفة(لا تتذوق العواطف), تعيش للرذيله, و المتعة فقط مجرد جسد حتى أنها لاتتذكر حتى أسماء الأشخاص الذين تلتقى بهم.
  • و تُظْهِر نادية لطفى الشكل المقزز لهذه الفتاه بكل الطرق فى طريقة مشيها و شعرها و لبسها و حتى شربها للخمر, كما تظهر إشمئزاز الناس منها.
  • و يظهر جليا السبب الآخر لما حدث لهذه الفتاه, أم متسيبة.
  • اصدقاء تافهين .
  • كيف جذبها عمر رشاد (احمد مظهر) لما شعرته من أنه شخصيه جديده عليها ..
  • ترى كيف يحاول عمر توسيع مداركها و لكنه يفاجئ بتصرفها الأحمق, فيحاول توضيح الحقائق لها.
  • لاحظ أيضا كيف تحدثت هى عن عزيز فى - كلمة ولد -
  • لاحظ تصرف المهندس عمر رشاد تجاه العمال.
  • لاحظ تعهد المدير بأنه سوف يصرف المهندس عمر عن مساندة العمال بطريقته الخاصة.
  • لاحظ ايضا انها لديها شخصيه لطيفة, طيعة, و قابله للتغيير.
  • لاحظ مللها من زيارة المريض.
  • لاحظ صبره عليها عندما أراد إصلاحها, ثم صفعها على وجهها, كنوع من اثارة انتباهها و إفاقتها, و خاصة أنها لم تحترمه كرجل.
  • عندما قرر أن يساعدها على التغيير, أدرك عمر أنه لكى تتغير يجب أن يزيل أولا ما تعلمته على مدار السنوات.
  • لاحظوا البيئه السيئه التى نشأت فيها مديحة و فسادالأم, و ضحالة فكرها, و مقاومتها لظهور بوادر الإصلاح على إبنتها. 
  • صعوبة مقاومتها لحياتها القديمة بعد سفر عمر و إبتعاده عنها و هى فى أول الطريق.
  • مقاومتها للعوده للرذيلة, و خوفها منها. و لكن النفس لها بعض الضعف, فهى فى أول الطريق. 
  • لاحظ إستدراج المدير للمهندس عمر, لإسكاته عن مناصرة العمال.
  • لاحظ وفاء العامل البسيط و سعة إدراكه رغم أنه لم ينال قدر عالى من التعليم, فهو الذى لفت نظر مديحة إلى واجبها نحو عمر. 
  • لاحظ تصرف مديحة و إدراكها أن عزيز هو اكبر سبب لما يحدث لها... هذا يعنى أنها فهمت ما وراء الستار... و هى اللحظه الفاصلة فى حياتها و بداية التغيير الحقيقى فى حياتها. 
  • لاحظ تغيير المظهر العام و اللبس و الشعر عند تغير الشخصيه و النظرة للحياة.
       
الآن تفضلوا بمشاهدة الفيلم





مقاصد و معانى وراء القصة
*** النظارة السوداء هى الستار الذى يختبئ وراءه المخطى بعيدا عن عيون الآخرين, لإحساسه بالذنب, و عدم مقدرته على مواجهة نظراتهم. 
*** ربما قصد المؤلف من الاسم عمر الحق و رشاد ... الرشد و التعقل   
*** وضح المؤلف أثر التربيه, و البيت على تكوين الشخصية.
*** اثر أول حب فى حياة البنت.
*** أثر الاصدقاء و الرفقاء على السلوك.
*** المجتمع له أثر كبير فى سلوكياتنا.
*** كل انسان له مدخل يدخل له منه, و لكل جواد كبوة, و ربما تصيب الغشاوة صاحب العقل يوما ما, فيحتاج إلى من يرده
*** العوده إلى الذنوب بعد التوبه, و الإبتعاد عن الرذيلة, لا تكون بنفس الإحساس إذا كان عن إقتناع. 
*** الحب عاطفة قبل أن يكون جسد.
*** كيف ينقى الحب الطاهر النقى النفس و يساعد على الإبتعاد عن الشرور و الآثام, و يقوى على صعوبات الحياة. 
*** المحب يقف إلى جوار حبيبه فى المحن و الشدائد و يأخد بيده.
*** من المؤثرات التى تؤثر فى حياتنا المناصب ... فالمنصب قد يغشى عيون بعض الأشخاص, و لكن صاحب المبدأ و إن وقع تحت تاثير هذه الغشاوة فتره فلن تدوم.
*** كلنا قد نخطئ يوم ما --- كما فعل عمر --- و لهذا نحتاج إلى من يردنا إلى الطريق القويم.
*** يجب أن نفعل الخير, و نقدم يد المساعدة للغير, فقد نحتاج يوما ما الى من يأخذ بيدنا و يساعدنا.
*** ليس عيبا أن نخطئ و لكن كل العيب أن نتمادى فى الخطأ.
*** إصلاح العيوب و الأخطاء, تضيف قوة للإنسان.
*** المظهر عنوان للجوهر... إهتم بمظهرك. 

قدمت لكم رؤيتى الخاصه لفيلم النظارة السوداء, أرجو ان تعجبكم.

شكرا لكم
منال رأفت 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا لكل من ترك تعليقا

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner