5/01/2012

من الذكريات الجميله - يارب بلدى و حبايبى لسمير الإسكندرانى

من روائع الزمن الجميل هذه الأغنيه فنرى كيف أن الشاعر يتمنى أن يكون خيرا للناس و سعادة على الناس جميعا و هو حى و حتى بعد وفاته أن يجمع الله التراب المتبقى منه فى طوبه توضع فى جدار و ترفع به.فهو يريد أن يكونمفيدا حيا و ميتا.
و يقول الشاعر انه لولا الناس لم يصبح له قدرا ولا فائده و أن قيمة الإنسان هى فى خدمة بلاده .
و يستطرق إلى اننا كلنا دم واحد و يهدى الفين 2000 سلام لآدم أبو البشرعليه السلام كأب لنا جميعا.

يارب يارب
يارب بلدى وحبايبى و المجتمع و الناس 
إجعلنى شمعه تنور بالحب و الإخلاص
إجعلنى دفعه قويه فى عجلة الإنتاج
إخواتى تلبس و تاكل ز لغيلانا ما نحتاج
إجعلنى حبه تفرع و تبقى فدادين سنابل 
تحضن فروعها الأيادى 
و تبوس جدورها المناجم
و أبدر على الناس محبه و بسمه فى كل دار
و أن منت إجعلنى طوبه يعلوا بيها جدار
أنا إيه لولا الناس بحالها لولا انتواإيه فايدتى
لو كنتش أخدم بلادى هتبقى إيه لزمتى
دا أصلنا الإنسانيه 
و الأب واحد ياعالم 
وكلنا دم واحد الفين سلام لك يا آدم






هل أعجبتكم الأغنيه أتمنى ذلك
شكرا لكم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا لكل من ترك تعليقا

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner