3/16/2012

القلب يعشق كل جميل غناء أم كلثوم و نبذة عن بيرم التونسى

 

القلب يعشق كل جميل

القلب يعـشق كـل جميل ........ وياما شفت جمال يا عين
واللي صدق في الحب قليل ....... وإن دام يدوم يوم ..ولايومين
والـلـي هـويته اليوم ........ دايـم وصـــالــه دوم
لا يعاتـب اللي يتـوب ........ ولا في طـبـعـه الـلـوم
واحــد مفيـش غيره ........مــلا الوجــود نـوره
دعـــانـي لبيتـه ........ لحـد بـاب بــيـتـه 
ولــمـا تـجـلالــي ........ بالــدمـع نـاجـيـتـه

*************

كـنـت أبـتـعد عـنـه ........ وكــان يـنـادينـــي
ويـقـول مـصـيرك يـوم ........ تخـضـع لـي وتـجـينـي
طاوعــني….. ياعـبـدي ........ طـاوعـنـي أنا وحــدي
أنـا الـلـي أعـطـيـتك ........ مـن غـير مـا تـتـكـلـم
وأنـا الـلـي عـلـمـتك ........ مـن غـير مـا تـتـعـلـم
والـي هـديـتـه إلـيـك ........ لـو تـحـبـه بـاديــك
تـشـوف جـمـأيـلـي عـلـيـك

من كـل شـئ …أعـظـم ......... ســلـم لـنـا تـسـلـم 
دعــانـي لــبـيـتـه ........ لـحـد بــاب بـيـتـــه
ولـمـا …. تـجـلالـي ........ بـالـدمـع نـاجــيــتـه

*****************
مـكـه وفيها جبال النـور,,,,,طـالـه علي البـيـت الـمعمور
دخـلـنا بـاب الـسـلام ........ غـمـر قـلـبـنـا الـسـلام
بـعـفـو رب غـفـور
فـوقـنا حـمـام الحـمي ........ عــدد نــجـوم الـسـمـا
طـأيـر علينـا يـطـوف ........ ألـوف تـابـع الـــوف
طايريهني الـضـيـوف ........ بالـعـفـو والـمرحـمـة
والـلـي نـظـم سـيـره ....... واحــد مـفـيـش غـيره
دعــانـى لـبــيـتـه ........ لـحـد باب بـيـتـه
ولــمـا تـجـلالــى ........ بالــدمـع نـاجـيـته

***********

جـيـنـا عـلـى روضـه ....... هــالـه من الـجـنـه
فـيهـا الأحـبـة تـنـول ........ كـل الـلـى تـتـمـنى
فـيـهـا نـور عـلـى نور ........ وكـاس مـحـبـة يدور
والـلـى شـرب …. غـنـى 

ومـلايـكـة الـرحـمـن ........ كـانـت لـنـا نـدمـان
بالـصـفـح والـغـفـران ........ جايه تبشرنا
يـاريـت حــبـايـنـا ........ يـنـولـوا مــــا نـلـنا
يــارب تــوعــدهـم ........ يــارب واقــبــلـنـا
دعـــانـى لـبـيـتـه ........ لـحـد بــاب بـيـتــه
ولــمــا تـجـلالـى ........ بالــدمـع نــاجــتــه


ترك بيرم التونسى لأم كلثوم هذه القصيده مع بعضاً من أشعاره قبل وفاته عام 1961 و لكن أم كلثوم غنتها عام 1971 أى بعد حوالى 10 سنوات من تأليفها .

تحدث الشاعر فى هذه الأغنية عن الحب الإلهي، وعن السلام الداخلي الذي يتحقق بزيارة مكة المكرمة،و طلب المغفره و الرحمه من الله عز وجل و اتبع زيارة الكعبه بزيارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم واصفا الروضه الشريفه بأنها من الجنه مشيرا فى ذلك الى الرسول صلى الله عليه و سلم فى الحديث الشريف وتنتهي الأغنية بمشهد يتخيل فيه الشاعر نفسه (وإن لم يقل ذلك) في الجنة، ويتمنى أن يكون مصير كل أحبابه مثل مصيره. 

لحن السنباطي الأغنية بلحنٍ مرح خفيف يوضح البهجه التى تصاحب الذاهب الى المكان المقدس عند البيت الحرام و الكعبه المشرفه و يختلف اسلوب التلحين هنا عن عن أسلوب تلحين الأغاني الدينية التي اعتاد تلحينها بدءاً من قصائد "نهج البردة"، و"سلوا قلبي" عام 1946، والتي كان أسلوب تلحينها شبيهاً بالابتهالات الدينية. 




شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner