2/26/2012

من الشعر الأندلسى موشح زمان الوصل غناء فيروز مع الكلمات

للسان الدين ابن الخطيب 
هو لسان الدين أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن سعيد بن الخطيب .
ولد فى مدينة لوشة،فى رجب عام 713 هـ/1313م - و توفى بمدينة فاس،عام 776 هـ/ 1374م.
قضّى معظم حياته في غرناطة في خدمة بلاط بني نصر وعرف بذي الوزارتين : الأدب والسيف. هو شاعر وكاتب ومؤرخ وفيلسوف وطبيب وسياسي من الأندلس. نـُقِشت أشعاره على حوائط قصر الحمراء بغرناطة. درس لسان الدين الطب والفلسفة والشريعة والأدب فى جامعة القرويين بفاس .
ترك ابن الخطيب آثاراً متعددة تناول فيها الأدب، والتاريخ، والجغرافيا، والرحلات، والشريعة، والأخلاق، والسياسة والطب،  والموسيقى، والنبات. 
من اهم مؤلفاته الإحاطه فى أخبار غرناطة و شرح به تاريخ غرناطة.

موشح زمان الوصل 

القصيده الأصليه
جــادك الغيــث إِذا الغيـث همـى * يــا زمــان الــوصل بــالأَندلسِ 
لـــم يكــن وصْلُــك إِلاّ حُلُمًــا * فــي الكــرى أَو خُلسـة المخـتَلِسِ 
****
إذ يقــود الدّهــرُ أَشــتاتَ المُنـى 
ينقــلُ الخــطوَ عـلى مـا يرسـمُ 
زُمَـــرًا بيــن فُــرادى وثُنًــى 
مثــل مــا يدعـو الوفـودَ الموْسـمُ 
والحيــا قــد جـلَّل الـرّوض سـنا 
فثغـــور الزّهــرِ فيــه تبســمُ 
****
وروى النُّعمــانُ عـن مـاءِ السّـما * كــيف يَــروي مـالِكٌ عـن أنَسِ? 
فكســاه الحُســن ثوبًــا معلمــا * يـــزدهي منـــه بــأبهى مَلبسِ 
****
فــي ليــالٍ كــتَمَتْ سـرَّ الهـوى 
بــالدُّجى لــولا شــموس الغُـرَر 
مــال نجــمُ الكـأس فيهـا وهـوى 
مســـتقيمَ السّــيرِ سَــعْدَ الأَثَــرِ 
وطَـرٌ مـا فيـه مـن عيـبٍ سـوى 
أَنّـــه مـــرّ كــلمْح البصَــرِ 
****
حــين لــذّ الأُنس شــيئًا أَو كمـا * هجــم الصّبــحُ هجــومَ الحـرَسِ 
غــارت الشــهْبُ بنــا أَو ربّمـا * أَثّــرت فينــا عيــون النرجــسِ 
****
أَيّ شــيءٍ لاِمْــرئٍ قــد خلُصـا 
فيكــون الــرّوضُ قـد مُكِّـن فيـهِ 
تنهــب الأَزهــار فيــه الفُرصـا 
أمِنَــت مــن مكــره مــا تتّقيـهِ 
فــإذا المــاء تنــاجى والحـصى 
وخـــلا كـــلّ خــليلٍ بأخيــه 
****
تبصــر الــوردَ غيــورًا بَرِمــا * يكتســي مــن غيظـه مـا يكتسـي 
وتَـــرى الآس لبيبًـــا فهِمـــا * يســرقُ الســمْع بــأذنيْ فــرَسِ 
****
يـا أُهيْـلَ الحـيّ مـن وادي الغضـا 
وبقلبـــي ســـكَنٌ أَنتـــم بــهِ 
ضـاق عـن وجـدِي بِكُم رحْبَ الفضا 
لا أبــالى شــرقَه مــن غربــهِ 
فــأعيدوا عَهْــدَ أنسٍ قــد مضـى 
تُعْتِقـــوا عــانيكمُ مــن كرْبــهِ 
****
واتّقــوا اللــه وأَحــيوا مغرمَــا * يتلاشــــى نَفَسًـــا فـــي نَفَسِ 
حـــبَس القلــب عليكــم كَرمــا * أفـــترضون عفـــاءَ الحــبَسِ? 
****
وبقلبــــي منكمـــو مقـــتربُ 
بأحــاديث المنــى وهــو بعيــد 
قمـــرٌ أَطلــع منــه المغــربُ 
شَــقْوة المُغــرَى بـه وهـو سـعيد 
قــد تســاوى محســنٌ أَو مـذنبُ 
فــي هــواه بيــن وعْـدٍ ووعيـد 
****
ســاحر المقلــة معســول اللّمـى *  جــال فــي النّفس مجــالَ النّفَسِ 
ســدّدَ السّــهمَ وســمّى ورمــى * ففـــؤَادي نهبـــة المفـــترسِ
****

القصيده كما غنتها فيروز



في ليالي كَتَمَتْ سرَّ الهَوَى * بالدُّجَى لَولَا شُمُوسُ الغُرَرِ
مالَ نجمُ الكأسِ فيها وهَوَى * مستقيمَ السيرِ سعدَ الأثرِ
حينَ لذَّ النومُ شيئًا أو كَمَا * هَجَمَ الصبحُ هجومَ الحرسِ
غارَتِ الشُّهبُ بنا أو ربما * أثرَّتْ فينا عيونُ النرجسِ
بالذي أسْكَرَ من عَزْمِ اللَّمَا * كلَّ عَزْمٍ تحتسيهِ وَحَبَبْ
والذي كحلَّ جَفْنَيكَ بِمَا * سجدَ السحرُ لديهِ واقتربْ
والذي أَجْرَى دُمُوعِي عندما * عندما أعْرَضْتَ من غيرِ سببْ
ضعْ على صدريَ يمناكَ فَمَا * أجدرَ الماءَ بإطفاءِ اللهبْ
يا أُهَيلَ الحي منْ وادي الغَضَا * وبقلبي مسكنٌ أنتمْ بهِ
ضاقَ عن وجدِي بكمْ رَحْبُ الفَضَا * لا أبالي شرقُهُ من غربِهِ
أحورُ المقلةِ معسولُ اللَّمَى * جَالَ في النفسِ مجالَ النفسِ
سَدَّدَ السهمَ فأصْمَى إذْ رَمَى * بفؤادِي نَبْلَةَ الْمُفْتَرِسِ
جَادَكَ الغيثُ إذا الغيثُ هَمَى * يا زَمانَ الوَصْلِ بالأنْدَلُسِ
لم يَكُن وَصْلُكَ إلَّا حُلُمَا * في الكَرَى أو خِلْسَةَ المُخْتَلِسِ


ارجو ان تكون قد اعجبتكم 
شكرالكم 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner