2/05/2012

كيف تتحكم فى عصبيتك بدلا من السماح لها بالسيطرة عليك ؟ (إستراتيجيات مساعدة الذات لمكافحه التوتر و أسبابه)

أنه من الطبيعي تماما و من الصحي أن تكون عصبي قبل اجتماع أو موعد هام اوعرض أو مقابله شخصيه فى العمل أو مقابله مهمه أو حتى مسابقه فى لعبة رياضية كبيرة لا يمكنك الجلوس أو الإسترخاء. وبعبارة أخرى انت متوتر, و هذا طبيعي . ففي الواقع  التوترالعصبى هو جزء من الحياة اليومية التي تؤثر على كل شخص، و هنا اعطيك طريقة كيفية التعامل معها و التحكم فيها.. لأننا يمكننا الاستفادة بشكل صحيح من هذه الطاقة العصبية لكى نتمكن من تجميع ذواتنا و عاواطفنا، وطاقاتنا ، واعصابنا .فيمكننا تحويل العصبيه التى تعترينا إلى أداء جيد. و من أجل القيام بذلك سوف نحتاج إلى تسخيرأعصابنا  والسيطرة عليها بطريقة إيجابية. فكل شخص يشعر بالتوتر من وقت لآخر، ولكن كيف يمكننا ان نتعلم السيطرة على أعصابنا بدلا من السماح لها بالسيطرة علينا؟ 

فكيف يمكنك التأكد من السيطرة على أعصابك بدلا من السماح لها بالسيطرة عليك؟ 


فى العمل اذا كان عليك تقديم عرض :


أسباب الشعور بالتوتر
هناك نوعان من التوترالعصبى التي تؤثر علينا في مكان العمل.
النوع الأول: هو لأن هناك شيئا جديدا "هناك عنصرا من المجهول، يجعلنا نشعر بالقلق". 
النوع الثاني: من  التوترالعصبى هو أمر أكثر صعوبة، لانها تأتي لنا بعد تجربة سلبية مرت بنا هذا قد يجعل شئ من الخوف يسيطر عليك و قد تجد صعوبة في الخروج من هذه الحاله.

العلاج 
  • قف و اكتافك مفتوحه واجعلها الى اسفل مع المباعده بين القدمين قليلا ووضع اليدين خلف الظهر اسفل القفص الصدرى .
  • حاول ان تنظم انفاسك وتنفس بعمق واخرج أنفاسك كامله على الأقل مرتين . 
  • أسلوب آخر و يمكن استخدامه للتغلب على  التوترالعصبى هو التفكير الإيجابي.
    اعمل مع أعصابك - وليس ضدها فمثلا لو كنت  تخيل أن الأشياء سوف تسير بشكل سيء،فهذا هو ما يجعلك عصبي. ولكن ماذا لو كنت تتجاهل أسوأ سيناريو وتنظر بدلا من ذلك على الجانب المشرق من الحياة؟ تخيل نفسك انك قد قدمت أفضل ما لديك فى حياتك و أنك قد تفوقت فى هذا الموقف الجديد .سوف تسعد بالتغيير فى الطريقة التي كنت تفكر بها و سوف تشعر بتغير فى الطريقة التي كنت تشعر بها .

فى المجتمعات التى يكثر بها النساء 
هناك شيء عن الجنس اللطيف انه توجد بعض النساء الاتى تهوى الثرثرة.مما قد يصيب البعض بتوترالأعصاب مما يفسد فرصك في الرومانسية حتى قبل ان تبدأ.

العلاج 
  • حاول ان تبدو اقل توترا و هادئا وحاول التأكيد على كلماتك و ثقتك بنفسك.
  • اجعل دائما الكتفين إلى أسفل لأنها سوف تجعلك تشعربالإسترخاء أكثر.
ربما يساعدك شرب جرعة كبيرة من الماء لمزيد من الشعور بالإسترخاء حتى لو كنت غير ذلك و بدلا من القلق بشأن العلاج،الحل هو أن تتعلم كيفية التعامل معهم والحد من تأثير ذلك 

في مجال الرياضة:
ربما يخلق التوتر العصبى طاقة زائدة ... وزيادة الوعي لتساعد على التركيز والعمل بوتيرة سريعة.

العلاج 
  • عليك السيطره على كل شيء و السيطرة على قلقك و تجميع كل طاقتك العصبية للدفع للأمام . ولا تحاول القضاء على التوتر العصبى و اقبل وجود هذا التوترفإنه طبيعى .و إتخذ من ضعف القلق قوه توصلك الى أعلى الايجابيات لديك ، وهذا يجعل جسمك يفعل ما يفترض القيام به.
  • اذا كنت تشعر بالتوتر فيجب عليك الابتعاد عن الكافيين والسكر،فهذه الأشياء سوف تجعلك فقط  أكثر قلقا و توترا.
  • الشيء الأكثر أهمية أن نتذكر انها ليست المره الأولى لك و انك قد تعرضت الى هذا سابقا و انك قمت بهذا سابقا مرات عديده من قبل ، والمهارات التي تعلمتها على مدى سنوات وسنوات من التدريب لن تتخلى فجأة عنك الآن .
لكن تأثير التوتر العصبى  قبل الرياضة ليس ماديا فقط، وانما عقليا ايضا  وهذا يمكن أن يكون له تأثير كبير على قدرتنا على القيام بالمهام . الرياضيين المحترفين لديهم فرق من علماء النفس الرياضيي والمدربين الذين هم على استعداد لمساعدتهم على محاربة الانفعالات السيئه من الداخل.


بصفه عامه 
  ما يمكننا القيام به هو محاولة التغلب على التوتر قبل الحدث؟
 تسأل نفسك : ماذا في ذلك؟مثلا إذا عملت خطأ  انها ليست بالمشكله الكبيره لن يقف الناس فى الشارع يشيرون عليك و يضحكون  ، وزوجتك لن تتركك . انها ليست صفقة كبيرة فقدت.
 التوتر العصبى  ليس إلا مشكلة، إذا ما تركت القلق تخرج عن نطاق السيطرة. لذا يجب ان تتوقع هذا التوتر و تسيطر عليه والمضي قدما في هذه المهمة التى هى فى متناول اليد.

والمفتاح هو السيطرة على أعصابك بدلا من السماح لهم السيطرة عليك. بعد كل شيء، كل شخص لديه التوتر العصبى ، ما تفعله للسيطره عليها هو ما  يفعل الفرق.

ارجو ان تكون مفيده 
شكرا لكم 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner