12/15/2011

المرأه فى حكم و امثال الفراعنه و مطابقتها بالأقوال المعاصره

سبقنا القدماء المصريين فى كل شئ, حتى فى الحكمه و الفكر ... كانوا متدينين, مفكرين, فلاسفة, و تقدموا فى كل شئ و هم أصحاب فطرة نقيه و سليمة, و لهذا وجدت تشابها كبيرا بين الأقوال المعاصرة للأديان و الحاديث النبويه الشريفه, و كذلك الحكم و المأثورات التى وضعها الإنسان الحديث لتعبر عن تجربته الحياتيه و خبراته.      
أقصد بالأقوال المعاصر الأحاديث الشريفه أو الأقوال والحكم و
 كذلك الشعر.
و سوف تلاحظون انهم كان لديهم أقوال قريبه جدا من الديانات .السماويه مما يؤكد أنهم كانوا على دين و خلق  

الحكمة الفرعونيه : علموا المرأة يتعلم الرجل.. ويتعلم الشعب
(الأقوال المعاصره (شعر) : 
الأم مدرسة إذا أعددتها ...  أعددت شعبا طيب الأعراق

***************
الحكمه الفرعونيه : الزوجة الصالحة هبه من الإله لمن يستحقها
 ولتكن شريكة حياتك التي تختارها إمرأة قنوعة ومتواضعة في أحلامها ومطالبها وسعة تفكيرها. كبيرة القلب. امرأة يجعل منكما الرباط المقدس روحاً واحدة وقلباً واحداً وأمالاً واحدة تربطها الثقة المتبادلة.

الأقوال المعاصره ( الحديث الشريف ) :

الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأه الصالحه

فكما تلاحظوا انه وصف المرأة الصالحه من وجهه نظرهم و كما يصفوها فهى صالحه فى كل  زمان و مكان.



***************
الحكمه الفرعونيه : يا ولدى إذا كنت عاقلاً فأسس لنفسك بيتاً وأحب زوجتك من قلبك، أملأ بطنها واكس ظهرها واشرح صدرها. إياك أن تقسو عليها فإن القسوة خراب للبيت الذى أسسته فهو بيت حياتك. (لقد اخترتها أمام الله فأنت مسئول عنها أمام الإله). 

 الأقوال المعاصره (الحديث الشريف) : 

خيركم خيركم لأهله
و أيضا :  حتى اللقمة تضعها في فيّه زوجتك لـك فيها أجر


***************


 الحكمه الفرعونيه :إذا أردت رضا الله فأحب شريكه حياتك اعتن بها تعتن ببيتك وترعاه. قربها من قلبك فقد جعلها الإله توأماً لروحك

من القرآن الكريم : 
(و من آياته أن خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودةَ و رحمه) صدق الله العظيم 
وآيةً اخرى : 
هن لباس لكم وأنتم لباس لهن .صدق الله العظيم


***************
الحكمه الفرعونيه : إذا أسعدتها أسعدت بيتك وإذا أسعدت بيتك أسعدت نفسك زودها بكسوتها ووسائل زينتها وزهورها المفضلة وعطرها الخاص فكل ذلك سينعكس على بيتك ويعطر حياتك ويضفى عليها الضوء أسعدها مادمت حياً فهي هبه الإله الذي استجاب لدعائك بها 
عليك فتقديس النعمة إرضاء للألهة. ومنعاً لزوالها. (الحكيم سنب حوتب لابنه).   

و من القرآن  الكريم :

هذا من فضل ربى ليبلونى أأشكر أم أكفر و من شكر فإنما يشكر لنفسه و من كفر فإن ربى غنى كريم . صدق الله العظيم 

وآيه أخرى

ولئن شكرتم لأزيدنكم . صدق الله العظيم

و من المعتقدات الدينية:

إن الشكر سبب لمزيد النعم وبقائها وإن كفر النعم سبب لنقصها وزوالها 

قال الشيخ الجليل صالح بن حميد الشكرُ خلُق كريم، الشكر نِصف الإيمان، والصَّبر نِصفه الثاني و حقيقةُ الشكر الاعترافُ بالإحسان والفضلِ والنّعَم وذِكرُها والتحدُّث بها.


***************

الحكمه الفرعونيه :  إذا أحببت فتاه وبادلتها حب بحب فإياك أن تخونها. إن الحفاظ على الرباط العائلى المقدس حياة للمجتمع. إذا اقترفت هذا الجرم خنت المروءة وأغضبت الإله وجلبت على نفسك العار والضرر والاحتقار. (بتاح حوتب)
الأقوال المعاصره (الحديث الشريف) :
أدِ الأمانة لمن إئتمنك و لا تخن من خانك 

من القرآن الكريم :
ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها و ما بطن . صدق الله العظيم 


***************
الحكمه الفرعونيه : يا بنى.. الزواج هو رحلة العمر في بحر الحياة إن تلك الرحلة تحتاج إلى زاد حتى تنتقل بأمان إلى شاطئ نهر الحياة. تحتاج إلى زاد من الثقة والصبر والتسامح تحتاج إلى زاد من قوة السواعد المشتركة التي تمسك المجدافين حتى يضربا صفحة الماء معاً فتحتفظ السفينة بتوازنها وتحنى لها العاصفة رأسها فتشرق الشمس بعدها فيساعد النسيم على أمان سير السفينة وهو يداعب شراعها ليكن ساعدك قوياً فلا تيأ س ولا تترك المجداف حتى لا تسير السفينة على غير هدى إنها رحلة العمر فليباركها الإله يا ولدى. (برديات العمارنة) 

شكرا لكم 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner