12/06/2011

الفراعنة المصريون هم بناة الأهرامات



يجب أن ننسى الأساطير حول أعداد هائلة من العبيد أو اليهود الذين بنوا الأهرامات 
العظيمه

يوجد فى مصر أكثر من مائة هرم فى انحاء مصر و على مدار التاريخ الطويل فكيف يكون هذا 

الهرم المدرج بسقاره من اوائل الاهرامات فى مصر

قال عالم الآثار المصرى الدكتور زاهى حواس  أن الباحثين المصريين قد عثروا على مقابر اخرى لبناة الهرم ، وهذه الأدلة على ان هؤلاء الرجال أقاموا هذا الاثر العملاق لتكريم هؤلاء الفراعنة القدماء

وأكد حواس أن ما يهم بالنسبة للتفسير التاريخي ، هو المكان ،ثم المكان، ثم المكان. "وقد بنيت هذه المقابر بجوار هرم الملك ، الذي يشير إلى أن هؤلاء الناس لم يكونوا ابدا من العبيد" ،واضاف حواس  "اذا كانوا عبيدا، فإنهم لا يستطيعون بناء مقابرهم بجوار ملكهم 

بالإضافة إلى ذلك ، يقول حواس ان جدران المقابر (التي بناها البناؤون على الارجح أنفسهم) تحمل شعارات مثل "أصدقاءخوفو (الفرعون)


و طالما كان حواس ضد فكرة بناء الأهرام بالسخره فهو يقول تنال من مهارة المشاركة في بنائها، ومدى تطور حضارة مصر القديمة

و اتساءل هل يمكن لبناء بهذه الدقه و الإتقان أن يبنى بالسخره و الإجبار؟
 و هل يمكن لغرباء مضطهدون كما قال اليهود عن فترة اقامتهم فى مصر ان يقوموا بمثل هذا الصرح الرائع الخالد.
إن الذين قاموا بهذا البناء لابد وأن يكونوا مقتنعين تماما بما يفعلون و محبون له و هو دليل على حب الناس لبلادهم و للفرعون و لهذا أرادوا له الخلود.

وقد ذكرت بعض الأساطير أن اليهود عملوا في الأهرامات، وفى القرن الأول الميلادي ذكر ذلك المؤرخ اليهودي يوسيفوس .ولكن اليهود وصلوا الى  مصر بعد فترة طويلة من إكتمال البناء. وكيف أستطاعوا ذلك و قد بنيت الأهرامات على مدى زمنى طويل بينما كانت إقامة اليهود فى مصر فى وقت محدد و لمدة قصيرة فى تاريخ مصر؟

أسباب بناء الفراعنة للأهرامات
*لقد كان الفراعنة يؤمنون بالحياة بعد الموت فاهتموا بالاستعداد لها كثيراً وراح الفراعنة يتفننون في تأمين كل ما يحتاجونه بعد موتهم وأراد ملوك الفراعنة أن تكون قبورهم مميزة عن قبور بقية الشعب، لذلك قرروا بناء الأهرامات الضخمة ليسكنوا فيها بعد موتهم. وكانوا يعتقدون أن سعادتهم في الحياة بعد الموت تتوقف على بقاء أجسادهم سليمة لذلك 
أصبحوا يحنطون الأجساد كي تبقى سليمة


*وكانت لديهم معلومات قيِّمة في الفلك ، بدليل أنه كانت أضلاع الأهرام الأربعة تتعامد مع الجهات الأصلية الأربعة(الشمال والجنوب والشرق والغرب). وكذلك خضعت أشكال ومواقع أهراماتهم لمعتقداتهم الدينية، وعليه كانت معظم الأهرامات قد شيدت بالصحراء غربي النيل حيث خلفها تغرب الشمس. لأن قدماء المصريين كانوا يعتقدون أن روح الملك الميت تترك جسمه لتسافر بالسماء مع الشمس كل يوم. وعندما تغرب الشمس ناحية الغرب تعود الروح الملكية لمقبرتها بالهرم لتجدد نفسها.

*من العلماء من ظن أن الهرم مجرد صرح لإشباع غرور فرعون

*و منهم من إعتقد أن الهرم بُنى ليكون حافظاً لعلوم الكهنة المتقدمة لتستفيد منها الأجيال القادمه في حين اعتقد البعض الآخر أن الهرم مرصد فلكي لدراسة النجوم لأن من المعروف أن القدماء المصرين كانوا شغوفين بدراسة الفلك والظواهر الكونية. 

شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner