8/14/2011

الملك مينا صاحب التاجين و موحد القطرين


سمى هذا العصر بالعصر العتيق وهو يشمل الأسرتين الأولى والثانية من تاريخ مصر القديم 
الملك مينا موحد القطرين فرعون من الأسرة المصرية الأولى مدينة طيبة (الأقصر
 حاليا)، استطاع أن يوحد القطرين(المملكتين الشمال والجنوب) حوالي عام 3200 ق.م ولقب لهذا الفضل العظيم بعدة ألقاب مثل ملك الأرضين، صاحب التاجين، نسر الجنوب، ثعبان الشمال

 أصبح الملك "مينا" مؤسس أول أسرة حاكمة فى تاريخ مصر الفرعونية، بل فى تاريخ العالم كله، ولبس التاج المزدوج لمملكتي الشمال والجنوب





أصل اسم مينا
يذكر اسم مينا في بعض الكتابات المصرية القديمة باسم (ميني)، ومن ثم حرف المصريون الاسم إلى مينا و كلمة (ميني) تعنى باللغة المصرية القديمة "يؤسس" أو "يشيد"، فكأن المصريين أرادوا أن يبجلوا عمله في اسمه  وبعض المؤرخين يؤكدون أن (ميني) فعل أو لقب وليس اسما. أما في اللغه القبطية(المصرية القديمه) فاسم مينا له مرادفات كثيرة منها  ثابت أو راسخ أو مكين أو دائم أو باق

 انشاء قلعة الجدار الأبيض و العاصمه الموحده
أدرك الملك "مينا" ضرورة بناء مدينة متوسطة الموقع، يستطيع منها الإشراف على الوجهين القبلى والبحري، فقام بتأسيس مدينة جديدة على الشاطئ الغربي للنيل مكان قرية "ميت رهينة" الحالية بمحافظة الجيزة، وقد كانت في أول الأمر قلعة حربية محاطة بسور أبيض، أراد بها صاحبها أن يحصن ويحمى المملكة من غارات أصحاب الشمال، وكان "مينا" قد أسماها "نفر" أى الميناء الجميل، وفيما بعد سميت باسم "ممفيس" عصراليونان، ثم اطلق عليها العرب "منف" عند فتح مصر، وقد أصبحت مدينة "منف" عاصمة لمصر كلها فى عهد الدولة القديمة حتى نهاية الأسرة السادسة

لوحة نارمر
تم تسجيل انتصارات الملك مينا على مملكة الشمال وتوحيده البلاد على هذه اللوحه   ويرجح المؤرخون أن نارمر هو مينا

شكرا لكم 


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner