8/29/2011

وأنت الحقيقة لو يعلمون لفاروق جويده

يقولون عني كثيرا كثيرا 

وأنت الحقيقة لو يعلمون 

لأنك عندي زمان قديم 

أفراح عمر وذكرى جنون 

وسافرت أبحث في كل وجه 

فألقاك ضوءا بكل العيون 

يهون مع البعد جرح الأماني 

ولكن حبك لا.. لا يهون 

* * * 

أحبك بيتا تواريت فيه 

وقد ضقت يوما بقهر السنين 

تناثرت بعدك في كل بيت 

خداع الأماني وزيف الحنين 

كهوف من الزيف ضمت فؤادي 

وآه من الزيف لو تعلمين 

* * * 

لماذا رجعت زمانا توارى 

وخلف فينا الأسى والعذاب 

بقاياي في كل بيت تنادي 

قصاصات عمري على كل باب 

فأصبحت أحمل قلبا عجوزا 

قليل الأماني كثير العتاب 

* * * 

لماذا رجعت وقد صرت لحنا 

يطوف على الأرض بين السحاب؟ 

لماذا رجعت وقد صرت ذكرى 

ودنيا من النور تؤوي الحيارى 

وأرضا تلاشى عليها المكان؟ 

لماذا رجعت وقد صرت لحنا 

ونهرا من الطهر ينساب فينا 

يطهر فينا خطايا الزمان؟ 

فهل تقبلين قيود الزمان؟ 

وهل تقبلين كهوف المكان؟ 

أحبك عمرا نقي الضمير 

إذا ضلل الزيف وجه الحياة 

* * * 

أحبك فجرا عنيد الضياء 

إذا ما تهاوت قلاع النجاة 

ولو دمر الزيف عشق القلوب 

لما عاش في القلب عشق سواه 

دعيني مع الزيف وحدي وسيفي 

وتبقين أنت المنار البعيد 

وتبقين رغم زحام الهموم 

طهارة أمسي وبيتي الوحيد 

أعود إليك إذا ضاق صدري 

وأسقاني الدهر ما لا أريد 

أطوف بعمري على كل بيت 

أبيع الليالي بسعر زهيد 

لقد عشت أشدو الهوى للحيارى 

و بين ضلوعي يئن الحنين 

وقد استكين لقهر الحياة 

ولكن حبك لا يستكين 

يقولون عني كثيرا كثيرا 

وأنت الحقيقة لو تعلمين


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner