8/14/2011

الهى لا تعذبنى للشيخين الرائعين سيد النقشبندى و مشارى راشد

القصيده كما غناها الشيخ النقشبندى رحمه الله
الهى لا تعذبنى فإنى مقر بما كان منى 
فمالى حيلة الا رجائى  لعفوك فاترك الأوزار عنى 
و كم من ذله لى فى الخطايا و انت على ذو فضل و منَ
اذا فكرت فى ندمى عليها عضددت اناملى و قرعت سمى
يظن الناس بى خيرا وانى لشر الناس ان لم تعفو عنى




القصيده كما القاها الشيخ العفاسى
الهى لا تعذبنى فإنى مقرٌ بالذى قد كان منى
و مالى حيلةً الا رجائى و عفوك إن عفوت و حسن ظنى 
فكم من ذله لى فى البرايا و أنت على ذو فضل و من




ارجو ان تعجبكم 
شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner