7/02/2011

حبيبتى مرت أغنية كاظم الساهر الرائعة و الأحترام وكم هو جميل... مع الفيديو و الشرح

كلمات : الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
لحان : فايز السعيد


.. حبيبتي  مرت  على  بالي  اليوم ..

حبيبتي  مرت  على  بآلي  اليوم 

وقفت تقدير لها يوم مرت

جابت لي الفرحه وأنا كنت مهموم

الظآهر أنها عن علومي تحرت

وفراقها كوَّن في خافقي غيوم

أمطارها  على  الفيافي لومرت



تنبت من الازهار ماكان معدوم

وتسر نفس من زمن ما استسرت



في حبها حسادي تكثر اللوم 

وهي ورا عوج الضلوع استقرت

احلم بها واطيح في النوم واقوم

فرحـــــان 

لكن فرحتي مااستمرت

الى صحيت أعاتب الحظ وألوم


والأيام منها تبرت

الهجر طعنه خاين بسيف مسموم 

نفسه  على  فعل الخيانه تضرت 



و من يحرم من العشق يعيش محروم

كم روح من قل الوصال استضرت

لاجيت أنــــــــا

من نفسى ... ماتعشق النوم

حاولت أقنعها لكنها أصرت 

تبغي حبيبه قلبي الغاليه دوم 

تمر في  بالي  و أوقف لامرت


الشرح 
 يقول الشاعر انه تذكر حبيبته و مرت على باله فوقف تقديرا لها وكأنهامرت حقيقه وشعر بالفرح بعد ان كان مهموم وكأنها تحرت عن اخباره(علومى) واتت كى تسرى عنه 
   وقد تسبب حزنه لفراقها فى تكوين غيوم فى قلبه (خفاقى ) كنايه عن الدموع  
 لو مرت هذه الغيوم على الحدائق الذابله لنبتت الأزهار التى كانت معدومه اى ميته وجافه 
وتسعد القلوب التى لم تسعد من زمن طويل (من زمن ما استسرت) بشكلها الجميل 

  وكم لاقى من لوم فى حبها ولكنه قد استقرت فى قلبه و بين ثنايا اضلاعه
 يحلم بها فى نومه عندما يقع فى النوم (اطيح فى النوم)ويستيقظ فرحا لكن سرعان ما بفقد  فرحته لأنه ليجدها فيعاتب حظه و يلوم ايامه ولكن الايام تتبرأ(تبرت) من هذا الهجرالذى يطعنه بسيفه المسموم و الذى تضرر من فعل الخيانه 

ويقول الشاعر ان من يحرم من الحب يعيش محروم فكثيرا من الارواح تتضرر من قله وصل الاحباب و جفائهم 
وقد وجد نفسه لا تحب النوم وحاول ان يقنع نفسه بأن تنام و لكنها اصرت على عدم النوم 
تريد ان تظل متيقظه لتتذكرها وتقف احتراما لها دائما 

هل وجدتم صور شعريه اجمل و ارق من هذه الصور ? و هل وجدتم احترام للمحب بهذا القدر الراقى و النقى 
تأملوا المعانى الرقيقه التى قلما تجدها اليوم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner