6/26/2011

اليمامة الحمقاء ... من شعر امير الشعراء أحمد شوقى


من أجمل ما كتب أمير الشعراء أحمد شوقى ... له رموز خاصة و إيماءآت يعنيها الشاعر.

اليمامه الحمقاء

يمامة ٌ كانت بأَعلى الشَّجرهْ          آمنة ً في عشِّها مستتره

فأَقبلَ الصَّيّـــــادُ ذات يَومِ        وحامَ حولَ الروضِ أيَّ حومِ
فلم يجِدْ للطَّيْـــــــر فيه ظِلا          وهمَّ بالرحيـــــلِ حينَ مَلاَّ
فبرزتْ من عشِّها الحمقـــاءُ        والحمـقُ داءٌ مـــــا له دواءُ
تقولُ جهلا بالذي سيحــدثُ:        يــا أيُّها الإنسانُ، عَمَّ تبحثُ؟
فالتَفَتَ الصيادُ صوبَ الصوتِ        ونَحوهَ سدَّدَ سهْمَ المـــوتِ
فسَقَطَت من عرشِها المَكيــنِ        ووقعت في قبضة ِ السكيــنِ
تقول قولَ عـــارف محقق    :     مَلكْتُ نفْسِي لو مَلكْتُ مَنْطِقي




الهدف من القصيده
أراد امير الشعراء اسداء النصح لبعض الناس فإستخدم الحيوانات كرموز لتوصيل النصيحه للإنسان بدون أن تكون النصيحه مباشره و منفره للإنسان

اوضح الشاعرهنا نتيجه الحماقه التى اوقعت اليمامه فى قبضه السكين وهو موعظه لكل انسان لا يحسب خطواته و يفكر قبل فوات الاوآن و خاصه الفتيات 

واراد الشاعر ب - مَلكْتُ نفْسِي لو مَلكْتُ مَنْطِقى - ان الإنسان يستطيع ان يتحكم فى نفسه إذا ما تحكم فى عقله.

شكرا لكم 



إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner