6/17/2011

محكمة الازواج ... رائعة كاظم الساهر و أسماء المنور الكلمات مع الفيديو

ماذا تعتقدوا لو ان رجلا له ماضى تزوج هى يستطيع ان ينسى ماضيه و يعيش مع زوجته مخلصا لها ام انه مع الوقت يحن الى ماضيه وحياته السابقه 
هذه الفكره نوقشت فى اكثر من مكان و باكثر من طريقه ولكنى هنا اعرض رأى الشاعر فى القصيده و ليس رأيى الخاص 
و اعتقد ان هذا هو احد اسباب الخيانه الزوجيه اذا اعتاد الرجل هذا النوع من الحياه العابثه  فانه يكون من الصعب عليه ان يخلص لامرأه واحده لفتره طويله
 اعود و اتساءل هل الرجل الذى له ماضى يستطيع ان يخلص
لزوجته اذا تزوج ؟ ام انه هناك فروق خاصه تبعا للظروف المحيطه و التربيه والشخصيه ولهذا لا توجد قاعده عامه !
وهل تستطيع الزوجه ان تتفهم هذا فتحتوى زوجها ؟ ام ان سلوكه السابق يؤثر عليها و يجعلها ترتاب فى تصرفاته و تشك فى افعاله فتحيل حياتهما الى جحيم مما قد يدفعه للعوده لماضيه فتكون الزوجه هى السبب الرئيسى فى هذا  
ام انه هناك نوع من الرجال يحب ان يلقى بتبعه تصرفاته على زوجته و يحملها مالا تطيق ليريح هو ضميره عندما يعتبر زوجته هى الدافع لاخطائه فهى المسؤله عن ذلك
ام نستطيع ان نقول انه ربما تكون كل هذه الامور مجتمعه فيكون الزوجين مشتركين معا فى المشكله و يكون الاهل مشتركين كذلك بطريق غير مباشر فى هذه المشكله بطريقه تربيتهم لاولادهم قبل الزواج فلا تحمل للمسؤليه من قبل الزوج ولا صبر و ذكاء من عند الزوجه 
المشكله مازالت مفتوحه للمناقشه ولم اصل لرأى فهل وصلتم انتم ؟   





هذه هى قصيدة المحكمه 

تقول كلمات القصيدة الاصليه

قال الحبيب: كن منصفاً سيدي القاضي
ذنبي انا رجل له ماضي
تلك التي امامك الان
كانت لدي اعز انسانه
واحببتها وهي احبتني
صدقاً جميع الهم انستني
صارحتهاوقلت مولاتي
كثيره كانت علاقاتي
قالت دع الماضي وقبلني
فانا لي الحاضر والاتي
بين ذراعيك انا الكل وأينا ليس له ماضي؟
مرالزمان..تغيرت ..تمردت..تنمرت .. واستأسدت
وقالت الحبيبه: كن منصفاً ياسيدي القاضي
تخونني لغتي والفاظي
إن الذي امامك الان
رجل الرجال بعيني كانا
اعطيته ثقتي بلاحد
صرت له بيتاً من الورد
صارحني وبصوته جرح:
انا ضائع ممزق البال
استاذتي انقذتني انتِ
انتِ حياتي انتِ امالي
فشربتُ أدمعه وقلتُ له:
أينا ليس له ماضي؟
مرالزمان..تغير. .تمرد..تنمر..وا ستأسد
وقال الحبيب: صبري تحطم لم يعد صبرا
كادت تحول بيتنا قبرا
فأن تشم في يدي عطر
تصرخ تلك أمرأة اخرى
غيرتها مرض سيجعلني فعلاً احن لذلك الماضي
حتى ضياعي صرت اعشقه
اطلق يدي سيدي القاضي
سلها تؤكد كل اقوالي وبما ستحكم انني راضي
ذنبي انا رجل له ماضي
فقالت الحبيبه: وتكررت سهراته الكبرى
يوم اراه ويختفي شهراً
عذراً يناقض عنده عذرا
من بيت معجبة ..الى اخرى
فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي
سله يؤكد كل اقوالي
مخدوعة وآن أيقاظي
كن منصفاً سيدي القاضي 


القصيده كما غناها كاظم الساهر و أسماء المنور 

تصور انتهاء المشاكل بين الزوج و الزوجه الى ساحه القضاء يرفعوا شكواهم الى القاضى ليحكم بينهم 

قال الزوج  
كن منصفاً يا سيدي القاضي
ذنبي انا رجل له ماضي
تلك التي امامك الان
كانت لدي اعز انسانه
واحببتها وهي احبتني
صدقاً جميع الهم انستني
صارحتهاوقلت مولاتي
كثيره كانت علاقاتي
قالت  
حبيبى دع الماضي وقبلني
  بين ذراعيك انا الكل و انا ليا الحاضر و الآتى 

قالت الزوجه  
  كن منصفاً ياسيدي القاضي 
تخونني لغتي والفاظي  
  إن الذي امامك الان 
اشبعنى ظلما و حرمانا 
انا حاله فعلا لها يرثى 
حتى نسيت باننى انسى 
قال الزوج 

دللتها  

قالت الزوجه  
دللتنى ؟ دمرتنى انت ! اهملتنى انت ! انت . انت عذابى ! انت همومى 
ونسيت قسوته وقلت له  
  حبيبى دع الماضي وقبلني 
  بين ذراعيك انا الكل و انا ليا الحاضر و الآتى  

   قال الزوج و الزوجه 
  مرالزمان..تغيرت. .تمردت .. تجبرت  .. و تكبرت 

  قال الزوج 
صبرى الجميل تجاوز الصبر 
لغه الحوار تحولت جمرا  
فان رأتنى جنبها سارحا  
فورا تصير امرأة اخرى  
غيرتها مرض يوسوس لى 
 فعلا احن لذلك الماضى  
  اطلق يدي سيدي القاضي 
حرر يدى حرر يدى 

قالت الزوجه    
 الله على سهراته الكبرى 
يوما اراه و يختفى شهرا 
عذرا يناقض سيدى عذرا 
 من بيت صاحبة الى اخرى 
فالشله الاولى اعادته  
 لضلاله و ضياعه الماضى
 

  كن منصفاً ياسيدي القاضي 

شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner