6/01/2011

قصيدة صخرة الملتقى للشاعر ابراهيم ناجى

الطبيب الشاعر الرومانسى الرقيق ابراهيم ناجى


ابراهيم ناجى الصوره الاصليه



الصوره بعد نعديلات الفوتوشوب


إبراهيم ناجي شاعر مصري ولد في 31 ديسمبر 1898م في حي شبرا في القاهرة، بلده الاصلى هى المنصوره 
 توفي عام 1953م، عندما كان في الخامسة والخمسين من العمر
 كان طبيبا وكان والده مثقفاً، مما ساعده على النجاح في عالم الشعر والأدب 
كان شديد الرومانسيه من رواد مدرسة ابولو الشعريه 
 هذه القصيده اعتبرها من اجمل قصائده 


سألتك يا صخرة الملتقى         متي يجمع الدهر مافرق؟
فيا صخرة جمعت مهجتين         أفاءا إلي حسنها المنتقي
إذا الدهر لج بأقداره         أجدا علي ظهرها الموثقا
قرأنا عليك كتاب الحياة        وفض الهوي سرها المغلقا
نري الشمس ذائبة في العباب         وننتظر البدر في المرتقي
إذا نشر الغربُ أثوابَه         وأطلق في النفس ما أطلقا
نقول هل الشمس قد خضبته          وخلت به دمها المهرقا
أم الغرب كالقلب دامي الجراح         له طلبة عز أن تلحقا
فيا صورة في نواحي السحاب             رأينا بها همنا المغرقا
لنا الله من صورة في الضمير         يراهاالفتي كلما أطرقا
يرى صورة الجرح طي الفؤاد          ما زال ملتهبا محرقا
ويأبي الوفاء عليه اندمالا         ويأبي التذكر أن يشفقا
ويا صخرة العهد أبت إليك         وقد مزق الشمل ما مزقا
أريك مشيبَ الفؤادِ الشهيدِ          والشيبُ ما كلَّل المفرِقا
شكا أسره في حبال الهوي         وود علي الله أن يعتقا
فلما قضي الحظ فك الأسير        حن إلي أسره مطلقا

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner