5/16/2011

من شعر فاروق جويده..و غناء كاظم الساهر ..لو أننا لم نفترق مع فيديو للأغنية ... القصيدة الأصليه و القصيدة المغناه

من أرق و أجمل قصائد الشاعر المصرى فاروق جويده هذه القصيدة و التى غناها كاظم الساهر بروعه فائقة 
   

 لوأننا لم نفترق... القصيده الأصليه لفاروق جويده


لو اننا ...لم نفترق
لبقيت نجما في سمائك ساريا
وتركت عمرى في لهيبك يحترق
لو اننى سافرت في قمم السحاب

وعدت نهرا في ربوعك ينطلق
لكنها الاحلام تنثرنا سرابا في المدى
وتظل سرا.. في الجوانح يختنق
لو اننا .. لم نفترق
كانت خطانا في ذهول تبتعد
وتشدنا اشواقنا
فنعود نمسك بالطريق المرتعد
تلقي بنا اللحظات
في صخب الزحام كأننا
جسد تناثر في جسد
جسدان في جسد نسير .. وحولنا
كانت وجوه الناس تجرى كالرياح
فلا نرى منهم احد
مازلت اذكر عندما جاء الرحيل
وصاح في عينى الأرق
وتعثرت أنفاسنا بين الضلوع
وعاد يشطرنا القلق
ورأيت عمرى في يديك
رياح صيف عابث
ورماد أحلام .. وشيئا من ورق
هذا أنا...
عمرى ورق
حلمى ورق
طفل صغير في جحيم الموج
حاصره الغرق
ضوء طريد في عيون الافق
يطويه الشفق
نجم اضاء الكون يوما ... واحترق
لا تسألي العين الحزينه
كيف أدمتها المقل؟! لا تسألى النجم البعيد
بأي سر قد أفل؟!
مهما توارى الحلم في عينى
وأرقنى الأجل
مازلت ألمح في رماد العمر
شيئا من أمل
فغدا ستنبت في جبين الأفق
نجمات جديده
وغدا ستورق في ليالي الحزن
ايام سعيده
وغدا أراك على المدى
شمسا تضئ ظلام أيامي
وان كانت بعيده
لو اننا لم نفترق
حملتك في ضجر الشوارع فرحتى
والخوف يلقينى على الطرقات
تتمايل الاحلام بين عيوننا
وتغيب في صمت اللقا نبضاتى
والليل سكير يعانق كأسه
ويطوف منتشيا على الحانات
والضوء يسكب في العيون بريقه
ويهيم في خجل على الشرفات
ماكنت اعرف والرحيل يشدنا
انى اودع مهجتى وحياتى
ماكان خوفي من وداع قد مضى
بل كان خوفي من فراق آت
لم يبقى شئ منذ كان وداعنا
غير الجراح تئن في كلماتى
لو اننا ..لم نفترق
 



الصوره لطائر بين دوامه الماء وهى من وحى الخيال صنعتها بالفوتوشوب وقد وجدتها مناسبه للقصيده حيث انه شعر بالوحده بعد الفراق 
يمكن ان تجد طريقه تناول الصوره فى الفوتوشوب باللغه الانجليزيه على 


  لو اننا لم نفترق  كما غناها كاظم الساهر  
لو اننا لم نفترق  لبقيت بين يديك طفلا عابثا 
وتركت عمرى فى لهيبك يحترق 
لاتسألى العين الحزينه كيف ادمتها المقل 
لاتسألى الطير الشريد باى اسباب رحل 
 رغم الرحيل رغم ما فعلت بنا الايام
قلبى لم يزل يحيا وحيدا بالامل 
انا يا حبيبه كل ايامى قتيلك فى الهوى 
كنا نعانق فى الظلام دموعنا 
والقلب منكسر من العبرات 
هذى النهايه لم تكن ابدا لنا 
هذى النهايه قمه المأساة 
ما كنت اعرف والرحيل يشدنا 
 انى اودع مهجتى و حياتى 
لو اننا لم نفترق لو..لو..لو 


 


شكرا لكم
منال رأفت

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner