6 أبريل، 2015

من خواطرى حول الحياة و الرحيل

هناك أناس يدخلون حياتنا و يخرجون منها تاركين وراءهم ألما كبيرا و دمعة ربما لا تجف .. هؤلاء كالمرض الذى يصيب البدن .. و للأسف لا تستطيع ان تلومهم فكيف تلوم المرض إذا أصابك !!! فقط ادعوا ربك ليشفيك من مرضك.. و احرص كل الحرص ان تكون بسمة و أمل .. لا دمعة و ألم.




الراحين أنواع ... نوع يرحل عنك فى سلام لا تذكره ولا يذكرك .. و نوع يرحل عنك و يترك فى قلبك ذكرى جميلة تتمنى ألا تمحى من قلبك ابدا .. و نوع يترك لديك جرح غائر كلما تذكرته حمدت الله على رحيله.

سبب محبة بعض الناس لك قد يكون هو نفسه سبب كراهية آخرين !!! إفعل ما يرضيك و يرضى ربك ولا تلتفت إلى أى انسان.

شكرا لكم
منال رأفت


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner