24 يوليو، 2014

حفظكى الله يا مصر ... و سبب تسميتها بمصر

هناك قصة عن حفظ الله لمصرنا الغاليه تقول:
ان سيدنا نوح عليه السلام لما جاء الطوفان وركب السفينة وطاف الأرض.. كان كلما مر علي بلدة خرج إليه الملائكة الذين يتولون حراستها فيسلمون عليه ويلقون عليه السلام.
ولما مر علي مصر لم يخرج إليه أحد فتعجب سيدنا نوح من ذلك.. فنزل عليه الوحي من الله تعالي لا تعجب يا نبي الله فإن كل بلد جعلت لها ملائكة تحرسها إلا مصر فإني توليت بنفسي حراستها.
ولما انتهي الطوفان واستقرت سفينة نوح علي الأرض.
قال له حفيده: لقد آمنت بك يا جدي ولم يؤمن بك ابي.. فأدعو لي دعوة اسعد بها.
فقال نبي الله: اللهم انه آمن بي فإسكنه الأرض المباركة التي هي ام البلاد وغوث العباد والتي نهرها أفضل انهار الدنيا.
هكذا سميت مصر باسم حفيد سيدنا نوح مصرايم ابن حام ابن نوح.
وفي التوراة مكتوب: ان مصر خزائن الأرض كلها فمن ارادها بسوء كب الله علي وجهه يوم القيامة وقصمه الله.. وما يريدهم احد بسوء الا اهلكه الله.. فمصر كما يقول المفسرون كنانة الله مرماها احد بسوء الا اخرج الله من كنانته سهاما فرماه به فأهلكه.
وعندما قال رسولنا الكريم: استوصوا بأهل مصر خيراً سأله الصحابة: لماذا يا رسول الله؟ فقال لأن أهلها خير اجناد الأرض وهم في رباط إلي يوم الدين.
مصر ذكرها الله 30 مرة في القرآن وقال تعالى:« ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ».

فيا أهل مصر.. لا تخافوا.. فمصر يحرسها الله.



إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner