11/06/2013

الغربه ...غربة احساس, أم غربة مكان ؟؟؟

الغربه ليست غربه مكان فقط و إنما هى غربة أحاسيس. قد نكون وسط الكثيرين و لكننا نشعر بغربة بينهم, فالغربه إحساس داخلى, و قد نكون نحن المسئولون عن هذا الشعور.
و هنا أصف بعض الحالات التى أشعر فيها بغربتى ... ربما توضح الأسبابها الكامنة وراءها.



************

فى حياة كل منا إنسان واحد يشعر أن الحياة لا تستقيم بدونه, يشعر أنه تائه لولاه, يحتاجه فى كل وقت, يراه امامه فى كل مناسبه, يعيش فى وحده و غربه لو إبتعد عنه.




اعرف غالبا قيمة الغالى و لكن قفدانه ليس بيدى مما يزيدنى إحساسا بالغربة

************

فى لحظات التأمل, و مع الإحساس بالغربة, كثيرا ما أفكر فى حياتى و ما يحدث لى فى دنياي ... فأقول معقول !!!! أجد الإجابة فوريه... أن كل شئ جائز فى هذه الدنيا ... فهو قدرنا ... مشيناها خطئ كتبت علينا ... و من كتبت عليه خطئ مشاها.

 

من الممكن أن نكون بين أناس نستمع, نتحدث, نضحك, نجامل ... و لكننا نشعر بالغربه بينهم ... فهم لا يتكلمون لغتنا و لا يدركون أحزاننا أو أفراحنا... فنتحدث, و نضحك, و نجامل, بلغتهم و فكرهم ... و يا لها من غربه... غربة الفكر.   



************

فيه ناس بتكون عايشه معانا و فى قلوبنا بالرغم من المسافات و الحواجز ... و ناس تانيه معنا و جنبنا و لكن تفصل بيننا الكثير من الحواجز ...



************

ممكن نكون مع ناس مرتاحين لهم و بنحبهم, و سعداء بوجودهم ... لكن فى ناس تانيه بتلمس أرواحنا و قلوبنا ... رباط حريرى لا نستطيع أن ندرك أسبابه.
  

اشكركم
منال رأفت

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner