7/19/2013

حديث فضيلة الشيخ على جمعه

فضيلة الدكتور على جمعة حفظه الله فى خطبة الجمعة : الجيش عقيدته صحيحة وأوفى بكل الوعود على مر التاريخ.. ولا يجب تصديق أصحاب الهوى والمصالح.

‎الإمام العلّامة نور الدين علي جمعة مفتي الديار المصرية‎
فضيلة الدكتور على جمعة 


فضيلة الدكتور على جمعة حفظه الله :

* جيشنا رفع رأسنا إلى يوم الدين
* لعنة الله على من يأخذ بمصر نحو القاع من أجل شهرة أوخبل عقلي
* الجيش المصري وفى بكل ما سمعناه منه عبر القرون 
* رسول الله يحب جيش مصر و يصفه بأفضل الصفات 

بعث فضيلة الدكتور على جمعة حفظه الله، مفتي الديار المصرية السابق، بتحية للشعب المصري وجيشه العظيم بانتصارات العاشر من رمضان مشيداً بالجيش الذي وصفه الدين الإسلامي بخير أجناد الأرض.

وقال فضيلة الدكتور على جمعة : إن الجيش المصري فى رمضان استطاع رفع رأس المصريين إلى يوم الدين ، ليؤكد لنا يوماً بعد الآخر كل كلمة قالها الرسول الكريم في حق خير أجناد الأرض.

و أضاف فضيلة الدكتور على جمعة خلال خطبته : أن رسول الله كان يحب الجيش المصري ويصفه بصفات لو تأملها السامع فلن يسعه إلا أن يقول "صدق رسول الله" وكان يسمي الجيش المصري بـ"الجند الغربي" ، وأن رسول الله عندما حدثه البعض عن ضعف الجيش المصري قال لهم "ما كادهم أحد إلا وأخذهم الله ثم نصرهم عليه"، مشدداً على أن الجنود المصريين ينتصرون بالله ويؤيدهم الله و أنهم يعلمون أن الحول و القوة بالله وحده. 

وحذر فضيلة الدكتور على جمعة : من الانسياق لمن وصفهم أصحاب الهوى والرغبات، وحذر من تصديقهم و التغافل عن كل ما قاله أم نصدق رسول الله عن جيش مصر مشدداً على أن الجيش المصري متماسك لأن عقيدته صحيحة لا تعترف بالقتل أو الغدر، و أنه وفى بكل ما وعد به منه ليس اليوم و إنما عبر القرون وقال أن الله ينزل السكينة على قلوب أفراده و قواده. 

كما حذر من المدلسين و قال : يجب علينا أن ننطلق ببلادنا ، ولعنة الله على من يحاول أخذها للقاع من أجل شهوة أو خبل عقلي" 

وقدم العزاء لكل أمهات الشهداء وأن ما احتسبنه عند الله من فلذات أكبادهن سيأخذون بيدهن إلى الجنة" واختتم خطبته بالدعاء لمصر شعباً وجيشاً. 
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التى ألقاها بالكلية الحربية بحضور الفريق عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع، وعدد من قيادات القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية بالقوات المسلحة والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بمناسبة ذكرى العاشر من رمضان.

الأحاديث التى استشهد بها فضيلة الشيخ
عن عمرو بن العاص حدثني عمر أمير المؤمنين أنه سمع رسول الله {صلى الله عليه وسلم} يقول إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد الأرض فقال له أبو بكر ولم يا رسول الله قال لأنهم وأزواجهم في رباط إلى يوم القيامة .

 وعن يزيد بن أبي حبيب بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " تكون فتنة تشمل الناس كلهم ، لا يسلم منها إلا الجند الغربي " رواه نعيم بن حماد فى الفتن (ص : 28) .


 وهذه الأحاديث تفسر حديث سعد بن أبي وقاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة " رواه مسلم فى صحيحه  .

أشار فضيلة الشيخ الى ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يسمي الجيش المصري بـ"الجند الغربي" .

حديث فضيلة الشيخ على جمعه فى مكانه جيش مصر فى الإسلام
شكرا لك يا فضيلة العالم الجليل


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner