12 مايو، 2013

الحب و أشياء أخرى ... أهم

إهداء
أهدى هذا الموضوع إلى كل من تعاملت معهم و تعلمت منهم, فلهم الشكر. 

كم أنت قاسى أيها الحب عندما تأتى فى وقت غير مناسب ومع إنسان غير مناسب و تكون الظروف غير مواتية.
لا الزمان و لا المكان ولا الأشخاص و كم تمر أيام الفراق بطيئه متكاسلة و كم طويل ليله.
نعم الحب شئ هام جدا فى الحياة بل الحب هو الحياة, و لكن عندما يأتى ذلك الحب مع تلك الظروف الصعبة ربما يكون الحب أهون شئ وقتها و يجب ان نضحى به, وسوف تكون التضحية غاليه .

ربما نضحى بالحب الصادق الأخير فى حياتنا, ولن نستطيع تعويضه مره اخرى و لكنها هى الحياة التى تجبرنا على ذلك.

ربما نعيش وقتها بلا قلب و بلا روح وكأننا جسدا يمشى على الأرض, و لكنها هى الحياة.

ربما نرسم الضحكة على شفاهنا حتى لا نشقى من حولنا و لكن الضحك لا يعرف طريقه إلى قلوبنا و سوف تضل السعاده طريقها إلى نفوسنا,  و لكنها هى الحياة.

و السؤال هنا لماذا يجب ان نضحى بمثل ذلك النوع من الحب الغالى الرائع؟
أقول هناك أشياء أغلى و أثمن من الحب و سوف يكون ألمها أشد من مجرد قصة حب مهما عظُمَت.
تلك الاشياء التى نعيش بها و لها و هى الدين و الزواج و الأسرة و الأبناء و العرف و التقاليد, و لو اننى لا أعتقد فى التقاليد لان منها الجيد و غير ذلك و لكنها تحكم مجتمعاتنا.



فالحب الذى لاطائل من ورائه سوف يجلب متاعب كثيرة لاصحابه.

و لكننا هنا نستطيع ان نوظف هذا الحب و نستخدمه فى أُطُر مختلفة و بطرق مفيدة حتى لا نفقده و لا نفقد اشخاصا ربما لا نستطيع ان نقابلهم مرة اخرى و كفانا اننا نعلم جيدا ما الذى يكنوه لنا فى قلوبهم و صدورهم.

فالصداقة و الأخوه نوع من أنواع الحب و فى إعتقادى أننا نستطيع ذلك, و لكنه بالفعل يختلف بإختلاف الأشخاص.

و لكن هنا اقول لو كان الخيار الفراق يجب أن يكون بطريقة جميلة نحمل معها ذكرياتنا الجميلة.
لا تجرح من احببته و احبك و لو ليوم واحد فالألم من المحب عظيما و جرحه قاتلا.

تذكر يوما قلت له كلمه صادقة من القلب و قال لك كلمه صافيه تحمل معانى الحب.
تذكر يوما حملتما خوفا على بعضكما البعض من أى شئ و أقل شئ.

فالفراق بسبب الظروف أرقى انواع الفراق و أكثرها ألما.
لا تزد ألم الفراق بنهايه مؤلمة قاسية. 

شكرا لكم 
منال رأفت


  

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner