8 أبريل، 2013

آدم و حواء و العلاقة الرائعة و الغريبة أحيانا بينهما.

شغلتنى العلاقه الأزلية بين النساء و الرجال كما شغلت و اعيت و أتعبت الكثيرين من الناس و المفكرين, و هنا أنا لست بصدد دراستها, و لكنى سوف أكتب خواطرى و إنطبعاتى عنها كما عشتها و جربتها طوال حياتى, كحبيبة و زوجة و أم و جدة أيضا.

فالغريب أن مشاعر الرجل لا تختلف مهما أختلف وضعه بالنسبة لنا نحن النساء, و هذا ما لم أستطيع فهمه و أرقنى و جعلنى ربما أشعر بغرابته إلى حد ما و جعلنى أكتب لكم فى هذا الوقت المتاخر من الليل.

كم كنت أتمنى أن نجد نحن النساء فهما أعمق من الرجال كأزواج و محبين و أصدقاء و حتى أبناء.

و استخدمت هنا تعبيرى آدم و حواء بدلا من الرجال و النساء.


و هذه هى خواطرى عن هذه العلاقه الجميلة و الرائعة أو الشائكة و المعقدة أحيانا, و الغريبة أكثر الأحيان.

و على إعتبار أن ما اذكره هنا بالتأكيد لا ينطبق على كل الرجال ولا كل النساء, فهناك بالتأكيد من يشذ عن قولى هذا.


  • يظل آدم يقول لحواء أحبك و يسعى جاهدا أن يجعلها تشعر بها و تقولها له فيسمعها منها فإذا قالتها توقف هو عن قولها لها!!! أليس هذا غريباً؟ 
  • يبقى آدم قلقا على حواء بماذا تشعر, بماذا تفكر, أهى قلقة, أهى حزينه, أو, أو, أو, حتى يستطيع فهما و يدخل فى اعماق عقلها كما دخل قلبها فيهدأ ما دام يعلم ما يدور بخلدها, و لا فكر مرة أخرى بل وربما لا يعنيه أمرها و لا يهتم لما تشعر به بعد ذلك.أليس هذا غريباً؟ 
  • يبقى دائما الإحساس بالشوق لحواء بداخل آدم و الإحساس بالوحشة عند غيابها بداخل آدم حتى ينقل أحساسه هذا لحواء, فإذا إشتاقت إليه و أفتقدته فى غيابه و شكت إليه إحساسها تململ و تذمر و إعتبر هذا ربما تكليف له بالوجود معها أو تقييدا لحريته.و هذا ايضا أليس غريبا؟
  • يحيط آدم حواء بحبه لها و رعايته إياها, ويتابعها, يخاف عليها و يحنو عليها, و ربما يوجهها لما يراه فى صالحها, فيقوم بدور الحبيب و الأب و الأخ, و عندما تعتاد هى هذا و تعتمد عليه يتركها وحدها فتفقد الحبيب و الأخ و الصديق, فإذا شكت إليه إفتقادها لكل هذا سخر منها و من مشاعرها. أليس هذا غريباً؟ 
  • كم أنت غريب أيها الحب!!! عندما نحب نقلق نحزن نفقد الوزن, و عندما نتزوج ننسى كل ما كان يقلقنا و نركن إلى الحاضر و نفقد الحب فنهدأ و يزداد وزننا. أليس هذا غريباً؟ 
  • تبقى حواء على حبها لآدم طالما شعرت أنها قد تفقده أما إذا قلقت جن جنونها وراحت تبحث عن كل وسائل إستعادته!!! أليس هذا غريباً؟ 
كانت هذه هى بعض خواطرى عن العلاقة الرائعة و الغريبة أحيانا بين آدم و حواء

سوف تجدوا بعض خواطرى و العلاقة بين آدم و حواء هنا فى أغنية كاظم الساهر الرائعة أكرهها و التى وصفت الصراع بين الرجل و المرأة من وجهة نظر الرجل.

شكرا لكم 
منال رأفت

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner