4/23/2013

ليت الشباب يعود يوما ... ولكن !!! قضى الأمر

قضى الأمر و مر الوقت و إنقضى العمر و لم يتبقى لنا إلا القليل بعد ضياع الكثير.

جلست مع نفسى أتصفح كتاب عمرى و أوراقه التى قاربت على الإنتهاء و أذكر طفولتى و صباى و شبابى و أحلامى, فدمعت عيناى.

و سألت نفسى 
هل هذا هو ما أردته من حياتى؟
هل هذا هو ما تمنيته لنفسى؟
هل هذا هو ما توقعته ؟ 

بالتأكيد لا و الف لا.

فما اردت أبدا أن اعيش مثل هذه الحياة و قد أجبرت عليها إجباراً.
كم تمنيت أشياءً و لم أستطع فعلها.
و كم سعيت لتحقيق آمال و لم أصل إليها.
و كم ودِدت الإبقاء على أحبة مقربين و فقدتهم رغماً عنى أحيانا و بإرادتى و بدافع من الظروف أحيانا أخرى.

كم و كم و كم ...

و لكن ما يقهرنى الآن حقا لم يكن فوات الوقت و ضياع العمر بقدر ما كان الإجبار الذى لقيته فى حياتى و الضغوط التى مورست علىَّ حتى لا أفعل أو أحصل على ما أريده, أو حتى أعيش الحياة البسيطة التى تمنيتها.
و يالها من لحظات مريرة عشتها مع نفسى.


ما أود أن اقوله هنا

إختاروا طريقكم بحذر و قوة و على أسس دينية سليمة و إعقدوا العزم على تحقيق ما تريدونه. و حاولوا بكل الطرق المشروعة تحقيق ما تريدون. و إستعينوا بالله,و إصبروا و صابروا و جاهدوا فى سبيل تحقيق احلامكم, ولا تيأسوا من المحاولات و يجب أن يكون لديكم التصميم على أهدافكم و أحلامكم المعتدلة و المشروعة. 

لا ... لا ... لا ...
لا تستهينوا بقدراتكم.
لا تجعلوا لأحد وصايه عليكم.
لا تجعلوا أحدا يسفه أحلامكم و يدمر آمالكم.
لا تجعلوا الدنيا تمر عليكم و ينتهى الشباب و لا يتبقى لديكم إلا الأمل المفقود, و تجدوا حياتكم كما لو كانت سرابا براقاً خادعاً, فتسكن الحسرة قلوبكم, و تملىء الدمعه عيونكم.    
 
و إعلموا انه بعد فوات الأوان سوف تلوموا أنفسكم كثيرا, و سوف يلومونكم الناس أكثر على إستهانتكم فى حق أنفسكم, و تقصيركم تجاهها.
 
و كما قال أبو العتاهية الشاعر العربى القديم

بكيْتُ على الشّبابِ بدمعِ عيني

بكيْتُ على الشّبابِ بدمعِ عيني ..... فلم يُغنِ البُكاءُ ولا النّحيبُ
فَيا أسَفاً أسِفْتُ على شَبابٍ، ..... نَعاهُ الشّيبُ والرّأسُ الخَضِيبُ
عريتُ منَ الشّبابِ وكنتُ غضاً ..... كمَا يَعرَى منَ الوَرَقِ القَضيبُ
فيَا لَيتَ الشّبابَ يَعُودُ يَوْماً،..... فأُخبرَهُ بمَا فَعَلَ المَشيبُ

بقلمى منال رأفت 
شكرا لكم 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner