1 أبريل، 2013

هل من الأوفق و الأجمل أن نقول ما فى قلوبنا لمن نحبهم. أم نكتمه بداخلنا؟ ... آراء و أفكار فى الحياة.


كنت زمان بقول اللى فى قلبى مباشرة و لكنى احاول تجميل الأسلوب و تخفيفه حتى لا اغضب احد --- و لكنى اكتشفت ان فيه ناس كتير لا يسعدها هذا فقررت انى اكتم مشاعرى ولا اقول ما اشعر به حتى ارضى من حولى فأنا لا اريد ان اخسرهم, و فضلت ان ابتعد قليلا حتى احافظ على من يهمنى المحافظة عليهم.

تفتكروا انا على حق ؟


و كانت المناقشة على الوجة التالى

*** قال أستاذ Hany . E
عفوا دكتور،اراكي اليوم لست علي حق، لماذا؟ لانه من المفترض ان يكون الانسان لمن حوله ـ وخصوصا ان كانت تربطه علاقة بهم من اي نوع كانت ـ مراْة يري فيها نفسه،وبذوقك الرفيع وخجلك من ان تفهمي خطاْ تضطرين ان تقولي ما لا تشعرين به،وان تفعلي ما لاتودين فعله لا لشيئ سوي رغبة منك في الاحتفاظ باْناس يسعدون كثيرا بعدم الاستماع والاستمتاع لكلمة صدق يراد بها صالحهم وهذه الكلمة دائما ما تكون مجردة من اي شيئ،فالصديق الحق والانسان الحق هو دوما من صدقنا وان صدمنا،واذا اخذنا من الناس جنبا لصراحتهم وعفويتهم الا اننا نقدر لهم هذا السلوك ونحمد اليهم صراحتهم ووضوحهم،وكما قيل"الصدق في اقوالنا اقوي لنا"...


 ردى أنا: 
الف شكر استاذ هانى رأيك اكيد صائب و عندك حق و ده كان رأيي سابقا اننا لازم نقول اللى فى قلبنا علشان نفهم بعض و نعرف نتعامل مع بعض و بعدين اكتشفت ان ده ممكن يؤدى لعكس ما نرجو.


*** قال أستاذ  احمد. ع. ح
ونخرجه لاى انسان حتى وان كان قريب الصلة العائلية بنا الا عندما نثق فيه جيدا ونشعر انه الانسان الاقرب الينا ولقلوبنا وانا سيصون كلامنا واسرارنا وحياتنا ساعتها سيكون الامين على كل حياتنا وليس لمجرد فضفضة او راى او كلام عابر بس سيغوص فى اعماق قلوبنا برضانا ونحن اسعد الاحوال هكذا 
ولا يهمنا وقتها غيرهم الا فى حدود المودة والصداقة المكشوفة للجميع .
اما عن انتقادنا لاصدقائنا فاكيد شى محبب للافادة من النقد او النصيحة وتكون ان فعل شى غير لائق مثلا او ان به عيبا نراه ولا يراه فلا يحتاج الى تجمل او محاباة ولكن لتكن بعيدا عن الناس وتكون كلمة صادقة دوج تجريح وعليه ان يتقبلها سواء رضى بها ام لا, فان بقى على الصداقة كان وفيا وان تركنا ورحل كان خيرا لنا لانه لا يبقى معنا الا الاوفياء فقط.
تسلم ايدك موضوع جميل ويحتاج الكثير للتحدث فيه

 ردى أنا: 
ربنا يخليك يا استاذ احمد احنا غالبا افكارنا متتطابقة ده بالضبط ما اردت ان اقوله الف شكر


*** رد أستاذ  احمد. ع. ح
احمدعلى الحسينى تسلمى يا دكتورة ربنا يخليكى
*** قالت الأستاذة  LOly.  A . E. A انا بقول الوحد يقول اللي جواه علي طول وبأسلوب شيك وبس من غير منجرح حد

*** قال أستاذ  محمد. ص: 
اكيد بدون ما نسيب جراح غائره فى الاعماق

 ردى أنا: 
اكيد بدون تجريح بس فيه ناس لاتقبل اصلا ان نعترض على تصرفاتهم.

كان هذا هو الحوار الذى اجريناه عل صفحتنا و شكرا جزيلا لكل من شاركنا و تحاور معنا الف شكر.

شكرا لكم
منال رأفت 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner