17 مارس، 2013

حررتنى ... شكرا

من خواطرى : منال رأفت

فرضت وجودك بقوة 

وجدتك فى قلبى ووجدانى
رأيتك فى عينى و جنانى 

فرضت على نفسى قيود حبك
قيدت نفسى و كنت سعيدة بقيدى


كنت ابحث عنك مع أول ضوء تراه عيونى فى صباحى...

كنت أنام على صوتك فيكون صوتك الحنون و كلماتك الرقيقة آخر ما أسمعه فى ليلى...

كنت أعيش معك يومى و كنت دائما فى إنتظارك.

كنت أنت سعادتى و شقائى.

و جدت نفسى بدون أن أدرى أقيد نفسى بحبك وأسَعد بقيدى.


غريب أنت أيها الحب, نعيش حياتنا بحثا عن الحريه و عندما نحب نسعد بقيود الحب.

و كما دخلت حياتى بقوة كان أنسحابك بلطف وحررتنى من قيدى و فككت أسرى و لكن بلطف أشكرك عليه.

و كنت جميلا كما اعتدتك, جميلا فى حبك و فى أنسحابك بلطف و رقة.

فكنت كمن يعالج الإدمان بالإنسحاب التدريجى.
و لا اخفيك سرا فأنت كنت إدمانى. 

و لكنك حررتنى بلطف ...  أشكرك

بقلمى 
منال رأفت

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner