1/25/2013

كيف نتعامل مع الكاذبون ؟ و هل الكذب طبع ام عادة مكتسبة ؟ آراء و أفكار من الحياة


اصدقائى الاعزاء ممكن تساعدونى فى الإجابه على هذا السؤال
كيف نتعامل مع الكاذبون ؟
و هل الكذب طبع ام عادة مكتسبة من اثر التربيه او الآثار السلبية للمجتمع ؟
شكرا لكل من سوف يشاركنا فى الحوار

*** قال الأستاذ Magdy . Y. M: الكذب طبع و عادة والكاذب بيلاقى متعة فى اقناع الناس بكدبة والاعجب انه بيدافع عن كدة بأقناعك بأنة ليس كاذب و الاغرب اننا ممكن نقتنع به كمان.

*** ردى أنا: اجابه رائعه بجد و الف شكر و رأى حضرتك ما الحل مع هذه الشخصيه؟
كيف نتعامل مع الكذب و الكاذبون ؟
هل من مجيب!!!

*** قالت يارب ارحمنا: فعلا عند حضرتك حق يا استاذ مجدى.

*** قال الأستاذ Magdy . Y. M: هذة الشخصية اعتقد ملهاش حل لانها مقتنعة بنفسها كدة

*** قال الأستاذ Magdy . Y. M: ربنا يخليكى حضرتك يارب ارحمنا

*** قال الأستاذ Magdy . Y. M: والعفوا يا دكتورة من بعض ما عندكم

*** قال Genral Y: الكذب اعتقد انه طبع فى حياه الانسان والانسان من خلال الكذب يجد نفسه صادق امام الناس حتى لو كان هذا الكذب لا يفيد ده طابع فى حياه اشخاص يكذبون لمجرد الكذب وفى بعض الاحيان يحصل الى حد المرض

*** ردى أنا: الف شكر استاذ مجدى يا رب ارحمنا هى إبنتى و هى صاحبة السؤال اصلا

*** ردى أنا: فعلا يا جنرال ياسر فيه ناس بتلاقى لذة فى الكذب و تكذب بداعى و بدون داعى كذب مجرد

*** وقال أستاذ Mohamed . A: ربنا يسترها علينا من الكاذبون احسن يقنعونا بكذبهم.

*** قال Genral Y: عندى والله يادكتوره منال نموزج زى ده بالظبط فى الشغل عندى ومجننى وكل مره احسسه انه بيكذب ومفيش فايده خالص بحس انه مريض نفسى.

*** ردى أنا: ربنا يسترها يا استاذ محمد أنور

*** قال الأستاذ Magdy . Y. M: واضح انها مرت بتجربة مع هذا النوع لاننا لن نجد حل مع هذا الانسان بصفة عاملة رجل او ست لاننا بنكون قد اصيبنا بحالة اندهاش لاننا نجد نفسنا مضرين الى التعايش و التعامل معهم

*** ردى أنا: معلش يا جنرال يا سر اصبر عليه و اعتقد ان الكذب فعلا مرض نفسى.
و أعتقد يا استاذ مجدى كثير منا مر بهذه التجربه مع اناس كاذبون و عند حضرتك حق الحل صعب.

*** قال Genral Y: مينفعش اصبر عليه يا دكتوره لانه تعدى سن 45 سنه وانا بالنسبه ليه فى دور ابنه ودى كارثه

*** ردى أنا: معلش يا جنرال المشكله فعلا فى السن و من شب على شئ شاب عليه عندك حق


*** وقال أستاذ Mohamed . A: جنرال ياسر هو ده الحل اول ماتشوفه تقول له صادق ياكداب

*** ردى أنا: حل رائع يا استاذ محمد انور

*** قال أستاذ Mohammad . I: والله أنا من وجهة نظري أننا لازم نتجنب الآنسان اللي من خصاله الكذب ويكون من الأفضل أتباع لغة الصمت في بعض الآحيان مع هذا الآنسان لان الكذب هو سمه من سمات المنافق ...فالكذب يهدي الي الفجور والفجور هو طريق الي النار وبالله التوفيق .

*** قال أستاذ رمضان . س . م: لا تتعامل معه اصلا وازا كنت مضطرا للتعامل معه مثلا مفروض عليك فى العمل او للقرابه او للجيره فاجعل لك ازن من طين وازن من عجين لانه من الصعب جدا تغيير الطباع فمن شب على شىء شاب عليه هزا عن تجارب مؤكده
*** و أضاف أستاذ رمضان . س . م: اخيررررررااااا النصيحة .... اتجنب التعامل معاه او اخليه في اضيق الحدود مع الاخذ في الاعتبار عدم الثقه

*** ردى أنا: عندك حق يا استاذ محمد ابراهيم فعلا يجب الا نثق بمثل هذا الشخص و نتجنب الحديث معه فمن يكذب على الناس سوف يكذب عليك ايضا .شكرا لحضرتك

*** ردى أنا: شكرا استاذ رمضان و رأى حضرتك يشبه الى حد كبير رأى استاذ محمد و انا معكم اؤيد تجنب هذا الشخص و عدم الوثوق به

*** قال أستاذ سعيد: يولد ابن ادم على فطرة الاسلام وهى الشريعة السمحاء التى لاكذب فيها ومع كامل احترامى لرأى كلا من سبقانى فانى واللة الموفق ارى ان الكذب انما هو صفة مكتسبة من بيئات متعددة فاما من اسلوب تربية والدية لة واما من مصادقتة لغير الاسوياء واما لتفادى الظروف الحياتية التى تحيط بة واولى بنا من نبذة واقصاءة احتضانة ومعاونتة على الخروج من ما جعلة يمتهن الكذب فانة يعانى من حالة نفسية معقدة قما بالكم احبتى فيمن يعامل بهذا الاسلوب الذى طلبتم فى الرأيين السابقين لرأيي مع مريض نفسى الن تكون العواقب وخيمةوكل ما سيحصل المسكين علية انما هو الانتكاسة ورائها الاخرى حتى يصبح كائن ضار معدى لكل من حولة (وباء قاتل)اعاذنا اللة واياكم وشكرا لقبول رأييي.

*** ردى أنا: اؤيد حضرتك فى الرأى يا استاذ سعيد و اعتقد انها عادة مكتسبه فعلا و لى تعليق خاص انه فى حالة احتضان الكاذب فى محاولة منا لتقويم سلوكه يجب ان نكون على حذر فى التعامل معه.و رأى حضرتك زاد الحوار قيمة و الف شكر

*** قال أستاذ احمدع. ا: السلام عليكم
الكذب صفة يتصف بها الكثير من الناس وهى فى الاغلب صفة مكتسبة ككثير من الصفات التى تكتسب من المجتمع وعالمنا المحيط بنا اما عن طريق التاثير المباشر من ناحية الابوين والاخوة او عن طريق اخر كالاصدقاء وباقى المجتمع فهو ليس طبع اصيل فى الانسان والا لما كنا نحاسب عليه بل عده الرسول الكريم انه اشد من الزنى والبخل والجبن قيل يا رسول الله أيكون المؤمن بخيلا قال: نعم، قالوا أيكون المؤمن جبانا، قال: نعم، قالوا أيكون المؤمن كذابا قال: لا ,صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث فى موطأ الامام مالك مرسلا.

فهذا دليل انه ذنب عظيم والذنوب تكتسب ولا يولد بها الانسان والا كان ظلما للانسان فكيف يحاسب على شى خلق به ؟

فهو ذنب عظيم يكتسبه الانسان عن طريق عوامل كثيرة منها:
( 1 )الضحك مثلا فقد يكذب الشخص من اجل اضحاك الاخرين فقط ولا يفكر فى عواقبه هو فقط يريد اسعاد الاخرين عن طريق الكذب وهو لا يدرى انه فعل شنيع يحاسب عليه

( 2 ) ومنها ايضا الكذب من اجل الاستعلاء والتفاخر كمن يكذب ليوهم الاخرين بقوته او شرفه او نسبه او جماله او شى من هذا القبيل

( 3 ) ومها ايضا الكذب من اجل الغاية والحصول على المال اوشى يحتاج اليه ويتفنن فى طرق الكذب حتى يصل الى غايته ولا يدرى ان الارزاق بيد الله تاتيه لا محالة سواء كذب ام لا ولكنه سيحاسب على الكذب ويبقى الرزق واحدا لا يذيد بكذبه ولا ينقص بصدقه

( 4 ) ومنها ايضا الكذب لتبرير فعل وقع فيه خطأ وقد يضطر للكذب للخروج من خطأه حتى لا يشوه صورته امام محبيه او اصدقائه ولكن لا يعلم ان الكذبة الاولى تجر غيرها وغيرها حتى يدمن الكذب ولا يستطيع الاقلاع عنه بسهولة ولا يعلم ان الاعتذار عن الاخطاء ومواجهتها وطلب السماح هو اسلم واقرب الطرق للقلوب من الكذب

( 5 ) ومنها ايضا الكذب لا لشى انما عادة مكتسبة ممن حوله كالوالدين والاخوة او الاخرين فهو يرى دائما الوالد يكذب والام تكذب والاخوة يكذبون فيصير معتقدا انها عادة ولا حرمة فيها او لاعيب منها لانه وجد اقرب الناس اليه يفعلونها ويبررونها امامه عن قصد او عن غير قصد

فالكذب صفة مكتسبة ذميمة كالبخل والخوف والخداع وكثير من الافعال الذميمة وكالصفات الحسنة المكتسبة كالصدق والجود والكرم والشجاعة والاخلاص والايثار

والعلاج هو فى احتواء المجتمع له والاهل والاصدقاء وتكون بالتربية الصحيحة الحسنى القائمة على تعاليم الاسلام السمحة وعلى قواعد واصول الدين السليمة وعلى مكارم الاخلاق ومحاسنها التى جاء بها النبى الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم فقال انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري في " الأدب المفرد " رقم ( 273 ) حديث حسن ورواه مالك فى الموطأ صحيحا904

ومحاولة الاهل تصحيحة وتعليمه وحثه على الصدق وتنبيهه لعواقب الكذب فى الدنيا والاخرة وعلى نفسه واهله والمجتمع ولا يترك الصديق صديقة فريسة للكذب والابتعاد عنه انما يحاول جاهدا اصرحه وتنبيهه والا فكيف هى الصداقة بينهم انلم يكن بجانبه فى مثل هذا الامر الخطير لانه بعد اكتسابه وادمانه قد يصير مرضا خطيرا او نفسيا يقضى عليه وعلى اولاده من بعده

ارجوا ان الا اكون قد اطلت فعلا موضوع قيم وجميل تسلمى يا دكتورة منال

*** ردى أنا: الف شكر استاذ احمد لم تطل ابدا لانك رديت رد رائع و شامل و طبعا متخصص و زدت هذا الحوار عمقا و جمالا و اثريته بالاحاديث و الادله .اكرمك الله.

*** قال أستاذ Mustafa . S: الكذب يعتبر سلوك مكتسب وليس طبع ينشأ مع الانسان انما يتعلمه وده يرجع لطريقة تربيته من البداية والبيئة المحيطة للإنسان الكاذب ،وفي بعض الاحيان يصل الكذب عند الفرد إلى حد أنه يكثر منه لدرجة انه يكذب رغما عن ارادته وفي هذه الحالة يصبح ظاهرة مرضية مزمنة تحتاج إلى معالجة نفسية ودينية

*** ردى أنا: انا معك فى رأيك استاذ مصطفى و فى كل ما ذكرته و الف شكر لحضرتك

*** قال أستاذ Hany . E: الخير والصدق والحب والجمال فطرة الله التي فطر الناس عليها،اما غير كده فاحنا اللي بنعمله وبنصنعه(وحديث رسول الله "ص"فيما معناه ان المؤمن ممكن يسرق او يقتل لكنه لا يكون كاذبا دليلا علي ان الكذب

*** ردى أنا: شكرا يا استاذ هانى تعليق رائع كعادتك دائما الف شكر.

شكرا لكل من ساهم معنا فى هذا الحوار الذى نقلته لكم كما هو بدون اى تغيير.

و شكرا لكم


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner