28 نوفمبر، 2012

من رباعيات صلاح جاهين .... ووو عجبى


لو فيه سلام في الأرض وطمان و أمن

لو كان مفيش و لا فقر و لا خوف جبن

لو يملك الانسان مصير كل شـــــــــــئ

انا كنت اجيب للدنيا ميت ألف ابــــــــــن

عجبي !!!




انا الذي عمري اشتياق في اشتيـــاق

و قطر داخل في محطة الـــــــــفراق

قصدت نبع السم وشربت ســـــــــم

من كتر شوقي وعشمي في التريـــاق

عجبي !!!



أنا كنت شئ و صبحت شئ ثم شــئ

شوف ربنا .. قادرعلي كل شـــــــئ

هز الشجر شواشيه ووشوشني قال :

لابد ما يموت شئ عشان يحيا شئ

عجبي !!!



يا قرص شمس ما لهش قبة سما

يا ورد من غير أرض شب و نما

يا أي معني جميل سمعنا عليه

الخلق ليه عايشين حياه مؤلمة

عجبي !!!




إيش تطلبي يا نفس فوق كل ده

حظك بيضحك و انتي متنكده

ردت قالت لي النفس : قول للبشر

ما يبصوليش بعيون حزينة كده

عجبي !!!



نوح راح لحاله و الطوفان استمر

مركبنا تايهه لسه مش لاقيه بر

آه م الطوفان وآهين يا بر الأمان

إزاي تبان و الدنيا غرقانه شر

عجبي !!!



علي رجلي دم .. نظرت له ما احتملت

علي إيدي دم.. سألت ليه ؟ لم وصلت

علي كتفي دم.. و حتي علي رأسي دم

أنا كلي دم .. قتلت ؟ ..... والا اتقتلت

عجبي !!!



انا كل يوم أسمع ........ فلان عذبوه

أسرح في بغداد و الجزاير واتوه

ما أعجبش م اللي يطيق بجسمه العذاب

و اعجب من اللي يطيق يعذب أخوه

عجبي !!!



يا قرص شمس ما لهش قبة سما

يا ورد من غير أرض شب و نما

يا أي معني جميل سمعنا عليه

الخلق ليه عايشين حياه مؤلمة

عجبي !!!



أحب أعيش ولو في الغابات

أصحي كما ولدتني أمي و ابات

طائر .. حوان.. حشرة .. بشر ..بس أعيش

محلا الحياة.. حتي في هيئة نبات

عجبي !!!




يا باب يا مقفول ... إمتي الدخول

صبرت ياما و اللي يصبر ينول

دقيت سنين ... و الرد يرجع لي : مين ؟

لو كنت عارف مين أنا كنت أقول

عجبي !!!




و الكون ده كيف موجود من غير حدود

و فيه عقارب ليه و تعابين ودود

عالم مجرب فات و قال سلامات

ده ياما فيه سؤالات من غير ردود

عجبي !!!



خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه

رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه

تراب بيحيا ... وحي بيصير تراب

الأصل هو الموت و الا الحياه ؟

عجبي !!!


ياما صادفت صحاب و ما صاحبتهمش

و كاسات خمور و شراب و ما شربتهمش

أندم علي الفرص اللي انا سبتهم

و الا علي الفرص اللي ما سبتهمش

عجبي !!!



في يوم صحيت شاعر براحة و صفا

الهم زال و الحزن راح و اختفي

خدني العجب و سألت روحي سؤال

أنا مت ؟ و لا وصلت للفلسفة


عجبي !!!



نظرت فوق للنجوم و انا ساير

رجليا عترت في الحفر و الحجاير

بقيت أقول و انا ع التراب: يا سلام

مش بس عبره أخذت لكن عباير

عجبي !!!



- يا نجم .. نورك ليه كده بيرتجف ؟

هو انت قنديل زيت ؟ أو تختلف

- أنا نجم عالي .. بس عالي قوي

و كل ما انظر تحت اخاف انحدف

عجبي !!!


يا للي انت بيتك قش مفروش بريش


تقوى عليه الريح . يصبح مفيش

عجبي عليك حواليك مخالب كبار

وما لكش غير منقار وقادر تعيش 

عجبي !!!



شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner