11/01/2012

من سلوفينيا ... العثور على حشوة ضرس عمرها 6500 عام

حشوة ضرس عمرها 6500 عام


اكتشف فريق دولي من علماء الآثار أقدم دليل على التقنية التي يستخدمها الناس الآن وهي "حشوة الأسنان" الطبية عندما عثروا على دليل على حشوة ضرس محتملة في فك عمره 6500 سنة عثر عليه في سلوفينيا, حيث عثرالعلماء على حشو ضرس عمره 6500 سنة صنع من شمع النحل فى عظمة فك إنسان.


ويرجح الباحثون أن هذا الحشو كان يستخدم لتخفيف آلام الأسنان.
ومشيرا لهذا الكشف قال رئيس فريق الباحثين، فيدريكو بيرنارديني :"ربما كان هذا الكشف هو أقدم دليل على طب الأسنان ما قبل التاريخ وأقدم مثال على استخدام الحشو كوسيلة علاجية ضد ألم الأسنان".

فعند فحص الفك لاحظ الباحثون في تجويف أحد الأسنان وجود بقايا من شمع عسل النحل، وأكد فحص الكربون المشع أن الفك وشمع النحل متعاصران، أي أنهما من ذات الفترة الزمنية، بمعنى أن النحل لم يأت بعد عدة مئات من السنين لبناء شمع العسل في تجويف هذا السن كما يمكن أن يخطر للبعض.

وأثناء فحوصهم كان أحد أبرز الأسئلة التي شغلتهم هو ما إذا كان تجويف الضرس وضرر آخر لحق به حصل قبل أو بعد وفاة ذلك الشخص، ورغم أنه لا يمكن الفصل في هذا الأمر بشكل نهائي فإن الضرر في الضرس يتفق أكثر مع نوع الضرر الذي يحصل للشخص في حياته وليس بعد الوفاة.

علاوة على ذلك، يعتقد الباحثون أيضا أن استخدام شمع النحل كجزء من مراسم دفن ذلك الشخص هو أمر غير مرجح أيضا، نظرا لعدم وجود أدلة على أن مثل هذه المراسم استخدمت في ثقافة تلك المنطقة قبل 6500 عام، كما أن الضرس الوحيد الذي استخدم فيه شمع النحل هو الذي كان فيه تجويف، حسبما نشرت وكالة الأنباء الألمانية.

منقول
مصدر الخبر : الاقتصادية من د ب ا-25/9/2012
الكاتب : سان فرانسيسكو - د ب ا

شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner