7/22/2012

متحف اللوفر *** باريس كما رأيتها بعينى *** الجزء السادس

من أهم الأماكن التى لا يمكن أن تزور باريس و لا تزورها متحف اللوفر الذى صممت أن أزوره بناء على نصيحة أحد الأصدقاء المصريين الذى قال لى لا يجب أن تفوتك زيارة وتحف اللوفر.

المتحف مبهر جدا من لحظة دخولك من البوابات الخارجية الضخمة فهو متحف ضخم جدا .

و هنا نبذة عن متحف اللوفر
متحف اللوفر (بالفرنسية: Musée du Louvre)من أهم المتاحف الفنية في العالم.
موقع المتحف :يقع على الضفة الشمالية لنهر السين في باريس عاصمة فرنسا.
يعد متحف اللوفر أكبر صالة عرض للفن عالميا وبه العديد من الاثار المصرية سرقت أثناء الحملة الفرنسية على مصر، وكان عبارة عن قلعة بناها فيليب أوغوست عام 1190، تحاشيا للمفاجآت المقلقة هجوما على المدينة أثناء فترات غيابه الطويلة في الحملات الصليبية.
صورة فيليب أوجوست من متحف اللوفر

وأخذت القلعة اسم المكان الذي شُيدت عليه، لتتحول لاحقا إلى قصر ملكي عرف باسم قصر اللوفر قطنه ملوك فرنسا وكان آخر من اتخذه مقرا رسميا لويس الرابع عشر الذي غادره إلى قصر فرساي العام 1672 ليكون مقر الحكم الجديد تاركا اللوفر ليكون مقرا يحوي مجموعة من التحف الملكية والمنحوتات على وجه الخصوص.
صورة لويس الرابع عشر من متحف اللوفر

في عام 1692 شغل المبنى أكاديميتان للتمثيل والنحت والرسم والتي افتتحت أولى صالوناتها العام 1699. وقد ظلت تشغل المبنى طوال 100 عام. وخلال الثورة الفرنسية أعلنت الجمعية الوطنية أن اللوفر ينبغي أن يكون متحفا قوميا لتعرض فيه روائع الأمة. ليفتتح المتحف في 10 أغسطس 1793. ويعد اللوفر أكبر متحف وطني في فرنسا ومن أكثر المتاحف التي يرتادها الزوار في العالم. خضع في عهد الرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتيران إلى عمليات إصلاح وتوسعة كبيرة.

أقسام المتحف
من أهم و أكبر الأقسام فى المتحف قسم الآثار المصرية الفرعونية.
والمتحف مقسم إلى أجزاء عدة حسب نوع الفن وتاريخه.و يتحوى على أكثر من مليون قطعة فنية سواء كانت لوحة زيتية أو تمثالاً. وبالمتحف مجموعة رائعة من الآثار الإغريقية والرومانية والمصرية ومن حضارة بلاد الرافدين العريقة -والتي يبلغ عددها 5664 قطعة أثرية-، بالإضافة إلى لوحات وتماثيل يرجع تاريخها إلى القرن الثامن عشر الميلادي.

أحد بوابات سور اللوفر

مدخل اللوفر
صمم مدخل اللوفر على شكل هرم زجاجى مما منحنى إحساسا بالفخر لأننا نحن المصريين اول من أنشئ هرما فى التاريخ 
يدخل الزائر إلى متحف اللوفر من خلال هرم زجاجي ضخم تم افتتاحه في عام 1999م.

وأهم أقسام المتحف القاعة الكبرى التي شيدها كاترين دي ميديشي، في القرن السابع عشر، وتحتوي على العشرات من اللوحات النادرة لعباقرة الرسامين، تتصدرها تحفة ليوناردو دا فينشي الموناليزا أو الجيوكاندا الشهيرة التي رسمها عام 1503م وسموها موناليزا لأنها رسما تضم امون وازيس.و رسمها ليوناردو في أكثر من اربع سنين لأنه كان يحب الجيوكندا، فلكي يراها كان يقول لها انه لم ينهيها وكان يعدل فيها.
صعب جدا تصور الموناليزا أو تتصور جنبها من شدة الزحام

وأيضا من روائع لوحات القاعة وجه فرانسيس الأول للرسام تيتان

و للحديث بقيه إن شاء الله عن المقتنيات المصرية الفرعونيه فى متحف اللوفر

أعتذر عن عدم جودة الصور المأخوذة من متحف اللوفر نظرا للزحام و الإرتفاع الكبير 
للصور مما يصعب معه ضبط الزوايا المأخوذة للصور

أرجو ان يكون الموضوع ممتع و مفيد
شكرا لكم 
منال رأفت

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner