27 يوليو، 2012

الآثار المصريه القديمة فى متحف اللوفر باريس كما رأيتها بعينى *** الجزء السابع

 فاجأنى ما رأيته من كم و نوعية الآثار المصرية القديمة من العصور الفرعونية و الرومانية و الحضارة القبطية و من حضارة وادى النيل و مصر العليا و السودان التى كانت جزء من مصر سابقا . فالجزء المصرى يحتوى على أكثر من 50 الف قطعة أثرية رائعة و موضوعة فى مكان رائع و موظف لخدمة هذه القطعة الرائعة. 

شاهدت تماثيل للكاتب المصرى من مختلف العصور و تماثيل للآلهه المصريه القديمة مثل إيزيس و أوزوريس و ست و تحوت (آلهة الحكمة عند الفراعنة ) و توابيت عظيمة الحجم مثل تابوت الملك رمسيس الثانى .
و لكن كل هذا لم يدهشنى لاننا كلنا نعرفه ما أدهشنى سوف أكتبه لكم مع الصور الآن إن شاء الله.

أعجبنى أن الفراعنه الأجداد إهتموا بكل الجماليات و لم يتركوا شيئا إلا و زينوه و جملوه و سوف ترون هذا معى بالصور.

مما أدهشنى أن أجد تمثالا لإمرأة ترتدى حمالات الصدر أو شدادات الصدر مما يدل على التقدم الذى وصل إليه الفراعنة القدماء

شاهدتهم كذلك كم كانوا يهتمون بالأسلحة و يعطوها شكلا جماليا
و إكتشفت أنهم كانوا يهتمون بتزيين الحوائط و يعلقون الصور و المجسمات و الأباليك على الحوائط
و وجدت أنهم كانوا يستخدمون الشمعدانات أيضا كل هذا موضح فى هذة الصورة
فى الجزء الأيمن العلوى ترون الأسلحة و تحتها ترون الاباليك و على اليسار تجدوا الشمعدانات
أذهلنى جمال الحاويات و الفازات و التماثيل المستخدمة للديكور و بقاء المنسوجات الصوفية الى الآن .

فى أعلى الصورة تجد الحاويات و الفازات و فى أسفل الصورة على اليمين تجد المنسوجات الصوفية و على اليسار التماثيل الديكورية 
لم أصدق أن الفراعنة كان لديهم كومود و ما نسميه نحن شيفونيرة 
و كان لديهم مفروشات من الصوف و سجاد من الصوف أيضا
انواع من الشيفونيرات و الكومود الفرعونى

المفروشات المصنوعة من الصوف
و شاهدت القُفَة التى مازال يستخدمها الفلاح فى الحقل و الكرسى المصنوع من الخشب و القش الذى كنا نشاهدة فى القرى .

القُفَة 
الكرسى أو المقعد  







و وجدتهم يصنعون طاولة خاصة بالزير الذى كان يستخدم حتى وقت قريب لتبردة المياة بكميات كبيرة فى القرى المصرية و لكنهم كانوا أكثر تطورا منا نحن فالطاولة الخاصة بالزير مجهزة له و ليس كما كان يفعل المصريون الأقدم من زمننا و يضعوا حمالة للزير من عبارة عن أرجل من الحديد .
الزير و طاولته الرائعة

و رأيت لديهم المكنسة (المقشة)الخوص او الأرز التى كنا نستخدمها من زمن ليس بالبعيد قبل المكنسة البلاستيك الحالية
المكنسة القش و السجادةمن الكتان
  
أما عن ادوات التجميل فشئ مزهل حقا و جدت المرايا التى إهتموا حتى بتزيين يدها و المكاحل و علب الوان العيون و العلبه بها لون أو اثنين أو اربعة ألوان 
المرايا و الحجر و الملاقط و المشط المزين فى أسفل يسار الصورة
رأيت الملاقط لإزالة الشعر الزائد و الحجر الذى يزال به الجلد الميت ليصبح الجلد ناعما 


الوان العيون 
المكاحل و أشكالها الرائعة











فى تناول الطعام إكتشفت أنهم عرفوا الملعقة و ما يشبة السكين فى الأكل
الملعقة و ما يشبة السكين
فستان فرعونى
 اما فى الموسيقى رأيتهم إستعملوا الآلآت الوتريه مثل الهارب و الكمان و الطبلة و الرق و غيرها 

الطبلة و الرق 
الكمان و الوتريات 







و فى الالعاب و جدت لديهم الزهر 
الزهر او النرد
و لديهم ما يشبة الشطرنج 
عساكر من الخزف في شكل السجناء

الحقيقة كان شئ مزهل بالنسبة لى ما رأيته 
أرجو ان يكون قد أعجبكم ايضا مثلى 

و شكرا لكم جميعا 


إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner