5/21/2012

نمت و حلمت و المشاعر الرقيقة الصادقة و الألم على فراق الأحباب و القيصر كاظم الساهر

نمت و حلمت من زمن الرقه و الجمال و البساطة فى الأداء و توصيل المشاعر الرقيقة الصادقة.
صعبه الحياة عندما نجد أنفسنا و حدنا .
إذا بكينا لا نجد من يمسح دموعنا و حتى الفرح يحتاج الإنسان من يشاركه فرحته حتى يشعر بها .
و هنا يصف الشاعر ما يجده من آلآم لإحساسه بالوحدة و يحلم ان من يحبه عاد وليس ذلك فقط و إنما طلب مسامحته و لكنه عندما إستيقظ وجد نفسه وحيدا مرة أخرى 


نمت وحلمت 
إنك رجعت 
تقولي سامحني ظلمتك ، جرحتك
سامحني يا عمري وحدك تركتك 
بست خدي وبكيت و باحضانك غفيت
بين ايدك يا عمري بردان وْ دِفيـتْ

*****
صحيت و الوسايد ، غرقانه بْدموعي 
كل شي بي جامد ، و بردانه ضلوعي
يا عيني عليَّـا إشسوى الشوق بـيَّــا 
لا إنت إجيت و لا جرحك يروح 
و حتى حلم عيني ياخذني لـْجروح



شكرا لكم 

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner