4/16/2012

ضى القناديل و الشارع الطويل و الفنان الرائع عبد الحليم حافظ

هل مررت يوما بشارع من شوارع التى لك بها زكريات مع انسان ما و شعرت بهذا الشعور الحزين عندما لا تجد هذا الشخص الى جوارك و تتذكر ما كان بينكما من مواعيد سابقه فتشعر و كأن الشارع ملئ بالضباب و ربما قصد الشاعر بالضباب ان الدموع فى عينيه جعلت الرؤيه لديه غير واضحه و ضبابيه و تشعر كذلك بالحنين للماضى .  

ضي القناديل والشارع الطويل 
فكرني يا حبيبي بالموعد الجميل
بليالي سهرناها وسهروا القناديل 
سهروا يا حبيبي
*****
يا شارع الضباب 
مشيتك أنا مرة بالعذاب ومرة بالهنا 
مشيتك وحبي يسأل علي دربى 
فى ظلام الليل والطريق وقلبي
تحت القناديل يشكي
والضي العليل يبكي 
حكينا حكينا والدمع بعنينا
رايح رايح ولا تسأل علينا
*****
ضي القناديل والشارع الطويل 
فكرني يا حبيبي بالموعد الجميل
بليالي سهرناها وسهروا القناديل 
سهروا يا حبيبي
*****
يا شارع الحنين ضيعنا الهوى
فاتتنا السنين أنا وانت سوى
للنسمة الغريبة وايامنا القريبة
حنينا واشتقنا للخطوة الحبيبة
تحت القناديل نشكي والضي العليل يبكي
حكينا حكينا والدمع بعنينا رايح رايح ولا تسأل علينا 





شكرا لكم

إبحث فى الويب مع جوجل

Custom Search

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

التسجيل

ادخل بريدك الإلكترونى و احصل على احدث المواضيع:

Delivered by FeedBurner